روابط للدخول

يوم الأحد السابع من آذار هو يوم الانتخابات في جميع المحافظات العراقية، وبرنامج [مواويل وشعر] لم يترك هذه المناسبة تمر دون أن يشارك العراقيين أفراحهم، فكانت قصيدة [باچر بالوطن تجري انتخابات] للشاعر عارف مأمون العبد الله خير مشاركة في هذه المناسبة.

باچر بالوطن تجري انتخابات
ولازم كل شريف ايوصِّي إصبعه
للحيطه وحذر حُط لبهامك عيون
حتى يشوف من يختار ربعه
لتكَلي اظل بالبيت ما روح..
الكَاعد ماحصد فد يوم زرعه
ولتكَلي شغيّر..نفس الوجوه
متوهم أكَلك هاي بُدعه
اذا عينك أمس خانتهه لاسماء..
خل عقلك نظر وتشوف نفعه
واذا تشعر كَبل مخدوع بانسان
هسَّه تعلمِّت لتصّير خدعه
صوتك بين اديك وتكَدر اعليه..
وإصبعك لاتعوفه يصير سلعه
مو هذا العراق ايصير لك بيت..
ومنهو الغيرك وغيري اليسنعه ؟
واذا واحد سألني شلون تختار.؟
وجوابي اعله السؤال يريد ابسّطه
أنتخب المجاهد صاحب التاريخ..
الامس لو جابو اسمه ايخوِّف السلطه
الحمل روحه اعله چفه وحارب الطغيان..
وبتراب العراق الطاهر اتغطه
وأنتخب المواطن أللي يخدم زين..
ويفتر بين شعبه ويرسم الخطه
لنتخبه أريد إبابَّه فقره تكون..
ماريد اعله بابه ايحشّد الشرطه
لنتخبه اريد اجيوبه قديسَّات
ماريد الجيوب التنكَلب جنطه

كما ان حلقة هذا الاسبوع من [مواويل وشعر] تضم عددا من الأبوذيات العراقية، وقصيدة جميلة للشاعر محمد عبد الرضا الذهيبي، ولسماع كل ذلك يرجي الرجوع الى الملف الصوتي للبرنامج.
XS
SM
MD
LG