روابط للدخول

مدير المركز الإنتخابي في ولاية كاليفورنيا يشيد بحرص العراقيين على العملية الديمقراطية


أستاذ العلوم السياسية الدكتور شاكر رحيم حنيش

أستاذ العلوم السياسية الدكتور شاكر رحيم حنيش

في الخامس من آذار ـ الجمعة ـ بدأت عملية الاقتراع بالنسبة للعراقيين المقيمين في الخارج على ان تستمر ثلاثة ايام لتنتهي يوم الاحد السابع من آذار وهو موعد بدء وانتهاء عملية الاقتراع داخل العراق.

ولعل من الأمور المهمة التي قيلت عن هذه الإنتخابات ما أفاد به الدكتور شاكر رحيم حنيش، الأستاذ المتخصص في مادة العلوم السياسية في جامعة ساندياكَو الأمريكية، ومدير المركز الإنتخابي في ولاية كاليفورنيا، عندما ذكر بأن نسبة المشاركين في عملية الاقتراع بين العراقيين المقيمين في الولايات المتحدة، ستفوق حسب توقعاته، نسبة الأمريكيين الذين يشاركون في الإنتخابات الأمريكية. وعلل الدكتور شاكر ذلك برغبة العراقيين في التعبيرعن آرائهم، وأفكارهم، ومعتقداتهم بحرية تامة، بعد معاناة طويلة، وقمع، وكبت إستمرا لعقود. وقد تجلت هذه الرغبة في النسبة الجيدة لعدد العراقيين المشاركين في الإنتخابات البرلمانية السابقة، والتي يمكن أن تزداد هذه النسبة خلال الإنتخابات الحالية. وفي ذات السياق تحدث الدكتور شاكر رحيم حنيش مدير المركز الإنتخابي في ولاية كاليفورنيا عن عدد العراقيين في الولايات المتحدة الأمريكية بشكل عام، وولاية كاليفورنيا بشكل خاص، وعن توقعاته للأداء الإنتخابي القادم، والإجراءات التسهيلية التي تم إتخاذها لإنجاح العملية الإنتخابية في هذه الولاية المهمة والحيوية. كما أشاد الدكتور شاكر حنيش في حديثه لبرنامج [مو بعيدين] بوعي العراقيين، وحرصهم على العملية الديمقراطية.
وتحدث الدكتور شاكر عن مسقط رأسه مدينة [تلكيف]، وعن دراسته الأولى في ثانوية النضال ببغداد، وعن وظيفته [أو نفيه] الى ناحية الشحيمية في محافظة واسط، وما تعرض له هناك من إعتقال على يد رجال الأمن السابق، مما أضطره الى مغادرة العراق عام 1980، وما واجهه من صعوبات في رحلته الطويلة والشاقة حتى وصوله الى أمريكا، ومن ثم الحصول على الأوراق الأصولية التي تسمح له بالإقامة والدراسة والعمل في الولايات المتحدة. وتمكن من أكمال دراسته العليا، وحصوله على شهادة الدكتوراة. كما تحدث حنيش عن أسباب إختياره مادة العلوم السياسية دون غيرها من المواد الدراسية الأخرى، وعن فرص النجاح التي حققها في تدريس هذه المادة في أكبر جامعات كاليفورنيا، الى جانب كونه استاذا زائراً، ومتخصص في المادة نفسها في جامعتي كوسوفو، ونابلس في الضفة الغربية، وغيرهما. وإختتم الدكتور شاكر حديثه عن الغناء والشعر العراقي، فأعرب عن حبه وعشقه للغناء العراقي، خاصة غناء المطربين ياس خضر، وفؤاد سالم وغيرهما، مضيفاً لذلك ولعه وإستماعه المتواصل للشعر الشعبي العراقي.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG