روابط للدخول

ناخبون عراقيون في مصر يأملون في العودة الى بلادهم


خيمت أجواء من التفاؤل والأمل والتحدي على الانتخابات العراقية التي تجرى في مصر في يومها الأول وسط حضور جيد من أبناء الجالية العراقية لم يكن يتوقعه المسؤولون في الساعات الأولى من صباح الجمعة، لكن الأمر لم يخل من حدوث بعض حالات سوء الفهم واجهت الناخبين والتي تمثلت معظمها في عدم معرفة الناخبين بآليات العملية الانتخابية ما منع بعضهم من إستخدام حقهم في الإدلاء بأصواتهم في ثاني انتخابات تشريعية يشهدها العراق منذ 2003.
المواطنة نوال مجيد أحمد قالت إنها رفضت الإدلاء بصوتها بسبب عدم سماح موظفي المفوضية لها باختيار القائمة التي تريدها في بغداد بسبب أن هويتها تعود إلى مدينة البصرة، وقالت إن "من المفترض أن تكون الانتخابات حرة تتيج لها اختيار القائمة التي ترغب في التصويت لها".
وأعربت نعمت ماهر عن أسفها الشديد إزاء عدم تمكنها وابنتها من المشاركة في الانتخابات بسبب وجود النسخ الأصلية من مستنداتهما الشخصية في العراق.
لكن نهلة عبد الصمد رأت أن العملية الانتخابية حرة وأكدت حرصها على المشاركة في الانتخابات لأنه حقها الدستوري، وأعربت عن أملها في فوز القائمة الأفضل.
وفي السياق نفسه وصف عبد الجبار مهدي الانتخابات بأنها ممارسة ديمقراطية مشيرا إلى أنه حرص على المشاركة فيها لأنها ستهيأ له العودة إلى وطنه، واستبعد أن يكون هناك تزوير، مشيرا إلى أن الشارع العراقي بكافة مكوناته يرغب في التغيير.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG