روابط للدخول

شبان عراقيون يتمنون على الناخب العراقي التصويت لمن هو مستعد لخدمة العراق


مجموعة من شباب العراق في المهجر

مجموعة من شباب العراق في المهجر

الشاب علي الجابري يرى أن الأنتخابات بصورة عامة هي وسيلة لاختيار الناس السياسات التي تلبي طموحاتهم، هذا من الناحية النظرية، لكن الحقيقة، كما يقول علي، هي ان الانتخابات سلاح بيد السياسيين ليظهروا بان ما يقومون به هو الصائب، وان كان الامر عكس ذلك. أما بخصوص الانتخابات العراقية يوم الاحد المقبل فيرى علي أن على الناخب العراقي اختيار الحزب، أو الشخص القادر على خدمة العراق، بعيدا عن الاطماع الذاتية والاجندات العشائرية أو الطائفية.
أما الانتخابات برأي الشاب حسن فهي تشريع إجتماعي شامل، ووسيلة لتعبير الشعب عما يطمح اليه، وكلما كان الوعي أكبر، تكون العملية الأنتخابية أنجح. ويضيف ان على العراقي التخلي عن الانتخاب على أساس طائفي لأن ذلك لا يبني نظاما سياسيا ناجحاً.
ويرى تموز ان الأنتخابات في الدول الغربية تعني خروج موظف غير كفؤ ليحل محله موظف كفؤ، أما في الدول العربية فتعني مغادرة مالك وقدوم آخر، ويضيف ان على كل حزب يريد الوصول الى الحكم أن يبني سياسته على مبادىء يؤمن بها حقاً، وان يعمل من أجل تحقيقها على ارض الواقع.

وقارن ضيوف [كولاج] بين الانتخابات التي تجرى في العراق او الدول العربية وتلك التي تجرى في الدول الاوروبية. واجمعوا على ان نجاح الانتخابات في اوروبا يعتمد على مدى ملامسة البرامج الانتخابية للمرشح أو لحزب معين لهموم المواطنين، كما ان نجاح الانتخابات في الدول الاوروبية يرجع الى الأستقرار السياسي، واستتباب الأمن، اضافة الى التاريخ الطويل لممارسة العملية الأنتخابية
XS
SM
MD
LG