روابط للدخول

مرشحون تركمان وعرب قلقون من خطة حماية كركوك


قوات عراقية في كركوك

قوات عراقية في كركوك

أبدى مرشحون تركمان وعرب قلقاً حيال الخطة الأمنية المتبعة لحماية كركوك والمراكز الانتحابية فيها.
المرشح التركماني علي مهدي صادق انتقد الخطة كونها تعتمد تقسيم الحماية في المدينة، مشيراً الى ان شرطة كركوك الذين ينتمون الى مكون واحد، أنيطت بهم مهمات حماية أحياء محددة، واصِفاً عدم مشاركة الجيش في المناطق الكردية في حماية المراكز الانتخابية بأنه أمر يثير الريبة والشك.
واكد المرشح العربي طلال صباح يعقوب على ضرورة ان يكون الجيش مع قوات الشرطة سوية، لا أن يكون في الخطوط الخلفية، واشار الى عدم وضوح الخطة الأمنية في كركوك مطالباً بانتشار الجيش في كافة المراكز الإنتخابية.
من جهته اوضح قائد شرطة كركوك اللواء جمال طاهر ان الخطة الأمنية جاءت بعد دراستها في بغداد ومع قيادة الفرقة الثانية عشر في كركوك مشيرا الى تقسيم المدينة الى عدة مناطق تقوم الشرطة وقوات الجيش بحماية بعضها فيما تقوم قوات البيشمركة والشرطة بحماية ما سمّاه بالمناطق ذات الاهتمام الخاص في شمال كركوك.
اللواء طاهر قال ان كركوك لم تشهد مشاكل او حوادث كبيرة، لافتاً الى ان قوات الشرطة تتعامل بمهنية مع جميع الأحداث الجارية، فيما أكد مواطنون ان الأوضاع في المدينة هادئة ومستقرة بالرغم من التنافس الشديد بين الأطراف السياسية التي كانت وما زالت متمسكة بخطاب الصراع على كركوك.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG