روابط للدخول

كربلاء مطمئنة لنجاح الخطة الأمنية الخاصة بالإنتخابات


قال قائد شرطة كربلاء اللواء الركن علي الغريري ان الخطة الأمنية الخاصة التي وضعت للانتخابات التشريعية ستؤمن حماية المراكز الانتخابية والناخبين والمرشحين على حد سواء في عموم المحافظة.
الغريري أعرب في حديث لإذاعة العراق الحر عن إطمئنانه لنجاح تلك الخطة التي تضمنت نشر أكثر من عشرة آلاف عنصر من الجيش والشرطة.
وبعكس ما شهدته التجارب السابقة من الانتخابات من فرض حظر على حركة السيارات داخل المدن وخارجها، أكد قائد شرطة كربلاء أن حركة العجلات داخل المدينة ستبقى حرة كما هي في الأيام العادية، مضيفاً:
"حركة السيارات بين المحافظات ستُحظر، وذلك يعني عدم السماح بدخول المسافرين إلى كربلاء، وهذا مع التأكيد طبعاً على إحاطة المراكز الانتخابية في كربلاء بمنطقة يحظر على السيارات المرور بقربها".
من جهته أكد المفتش العام في وزارة الداخلية عقيل الطريحي عدم قدرة الجماعات المسلحة ومنها تنظيم القاعدة على التأثير على الانتخابات التشريعية.
الطريحي قال في حديث لإذاعة العراق الحر خلال زيارة قام بها لمدينة كربلاء إن"العمليات المسلحة والمفخخات التي شهدها العراق طوال السنوات الماضية لم تثن العراقيين عن التفاعل مع العملية السياسية".
وأكد المفتش العام أن الخطة الأمنية الخاصة بالانتخابات في عموم العراق محكمة وواسعة، يشارك فيها مئات الآلاف من عناصر وزارة الداخلية، بالاضافة إلى 14 فرقة من الجيش العراقي.
وأعرب الطريحي عن ثقته بقدرة الأجهزة الأمنية في العاصمة بغداد التي ربما تكون مستهدفة أكثر من سواها من المدن العراقية من قبل الجماعات المسلحة خلال الانتخابات.
وكانت عمليات كربلاء أعلنت الأسبوع الماضي عن مشاركة عشرة آلاف عنصر أمن من الجيش والشرطة في الخطة الأمنية الخاصة بالمحافظة كما كشفت عن إحاطة المدينة بعدة أطواق أمنية.
جدير بالإشارة أن الخطة الأمنية الخاصة بالانتخابات تفرض حظرا للتجوال في جميع المدن العراقية بدءا من العاشرة مساء وحتى الخامسة فجراً وللأيام السادس والسابع والثامن من الجاري، كما ستغلق الحدود الدولية للعراق برا وبحرا وجوا.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG