روابط للدخول

المفوضية: إعلان نتائج الإنتخابات قد يتأخر بسبب الإجراءات


المتحدث بإسم المفوضية قاسم العبودي

المتحدث بإسم المفوضية قاسم العبودي

قالت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ان الاعلان عن نتائج الانتخابات المقبلة سيتأخر لما تتطلّبه عمليات تبويب النتائج وتقسيم المقاعد البرلمانية على المرشحين من وقت طويل.
الناطق باسم المفوضية قاسم العبودي اكد في حديث لاذاعة العراق الحر ان المفوضية تستخدم نظام التمثيل النسبي الذي يخضع للتوافقات السياسية"، مضيفاً ان "هذا النظام معقد ويلقي بظلاله على العملية، ويسبب تأخيراً في إستحصال النتائج التي ستتأخر في هذه الانتخابات اكثر من الانتخابات السابقة لاسباب عديدة ابرزها اعتماد مبدأ الحركة السكانية والاقتراع الخاص وتصويت الخارج".
من جهته أكد المتحدث باسم شبكة الرقيب لمراقبة الانتخابات علي السماح في حديث لإذاعة العراق الحر على ضرورة أن "تتخذ مفوضية الانتخابات اليات محددة لتسريع إعلان نتائج الانتخابات، لتجنب الاتهامات والانتقادات التي من الممكن ان تطلقها بعض الكيانات السياسية".
وبيّن عضو مجلس المفوضين اياد الكناني ان "المفوضية ستعمل ما في وسعها لإعلان النتائج باسرع وقت ممكن"، مضيفاً في حديث لإذاعة العراق الحر:
"المفوضية تنتظر تقرير الفنيين الذي سيحدد عدد المحطات وحجم العمل، ومن خلال هذه الدراسة سوف نحدد وقت اعلان النتائج لكن اعلان النتائج سيتاخر بسبب حركة السكان وانتخابات الخارج".
واوضح عضو مجلس المفوضين سعد الراوي ان "مفوضية الانتخابات ستضع ضوابط واجراءات محددة للتصويت لمنع استبعاد اوعدم تصويت اية شريحة من الشعب العراقي".
ويشار الى ان مفوضية الانتخابات تستعد حاليا لعملية الاقتراع الخاص التي ستجري في الرابع من الشهر الجاري وتشمل تصويت منتسبي وزارتي الداخلية والدفاع والسجناء والراقدين في المستشفيات.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي
XS
SM
MD
LG