روابط للدخول

بارزاني: الشعب الكردي بحاجة الى قوة تحميه من الإعتداءات


مسعود بارزاني

مسعود بارزاني

قال رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني ان الشعب الكردي بحاجة الى قوة تحيمه من الاعتداءات التي قد يتعرض لها، داعياً المواطنين الى المشاركة الواسعة في الانتخابات العراقية المقبلة لحماية حقوقهم في بغداد.
وفي كلمة القاها خلال مشاركته في تخرج دورة جديدة من قوات البيشمركه المسماة بـ(زيرفاني) والتابعة لوزارة الداخلية في حكومة الإقليم، قال بارزاني:
"نحن مازلنا نعيش في زمان وفي مكان مازال الكثير من الشوفينيين والمتطرفين متعطشين للدماء الكردية، ولهذا يجب ان تكون هناك قوات متسلّحة جيداً وذات تجربة، وجاهزة دائما كي لا يتعرض الشعب الكردي مرة اخرى للمآسي".
وشدد بارزاني على ان اعداد قوات البيشمركة ليس للاعتداء على الاخرين وانما للدفاع عن الشعب الكردي، واكد ان الإقليم بصدد توحيد قوات البيشمركة واعداد جيش موحد، وقال:
" اريد ان اعلن لجميع شعب كردستان اننا وضعنا الية جيدة لتصبح كردستان صاحبة جيش موحد، ونحن نعمل وفق البرامج واريد ان اعلن ايضا ان السيد الرئيس مام جلال يدعم بالكامل هذا البرنامج، واعطي تعليمات واضحة للبيشمركة التابعين للاتحاد الوطني الكردستاني بأن ينضموا الى وزارة البيشمركة والقيادة العامة لقوات البيشمركة".
واعلن بارزاني انه طلب من رئاسة برلمان كردستان اجراء تحقيق حول المزاعم التي ذكرتها بعض وسائل الاعلام حول اساءة احد اعضاء البرلمان للبيشمركة من خلال وصفه لها بالميليشيا، وأكد ما قاله في السابق من أن الاساءة الى البيشمركة اخطر من الخط الاحمر.
وفي موضوع الانتخابات دعا بارزاني سكان كردستان الى المشاركة الواسعة في الانتخابات التشريعية المقبلة وقال : اطالب من شعب كردستان ان يشاركوا في الانتخابات ويتوجهوا الى صناديق الاقتراع لان هناك حاجة ضرورية لمشاركة الشعب الكردي في هذه الانتخابات كي يستطيع ممثلونا في بغداد في جبهة مجلس النواب العراقي الدفاع عن حقوق شعبنا والقيام بواجبهم".
وحول التحالفات الكردية المقبلة مع الأطراف السياسية العراقية قال بارزاني ان الوقت مازال مبكرا للحديث عنها، واضاف:
" نحن الان لا نتحدث عن التحالفات وانما بعد الانتخابات سنفكر فيها وبلاشك ستكون تحالفاتنا مع الذين شاركونا في النضال وذوي التوجهات المشتركة، والاهم من الكل الالتزام بالدستور وبتنفيذ المادة 140".
وقال بارزاني انه طلب من حكومة الاقليم تقديم التسهيلات الى المسيحيين الفارين من الموصل بسبب تعرضهم للاعتداء خلال الفترة الاخيرة وبالاخص معالجة مشكلة الطالبة الجامعيين.

على صلة

XS
SM
MD
LG