روابط للدخول

العراق يدخل بورصة التمور العالمية من جديد


تمور عراقية

تمور عراقية

بعد اكثر من عقدين على فقدان العراق اسمه في السوق العالمية لزراعة وانتاج التمور وضياع الخاصية التي تميّز بها كاول بلد في العالم ضمن التصنيف الدولي، تحاول وزارة الزراعة استعادة بعض من تلك المكانة العالمية التي اضاعتها عقود من الحروب والعقوبات الدولية والاهمال.
هذه المحاولات نجحت مؤخرا باعادة ادخال التمور العراقية إلى البورصة العالمية من جديد بالرغم من استمرار الكثير من المشاكل التي يعانيها قطاع النخيل في العراق .
المسؤول في وزارة الزراعة فرعون احمد حسين يقول ان عودة العراق الى السوق العالمية للتمور جاءت بعد عمل جاد استمر اكثر من ثلاث سنوات.
ويشير حسين في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان التمور العراقية كان يجب ان تستعيد حضورها في الاسواق العالمية قبل هذا الوقت،
لافتاً الى ان بعض دول المنطقة درجت خلال العقدين الاخيرين على استيراد التمور العراقية من أجل تصنيعها واعادة تصديرها الى الخارج على انها انتاج محلي لها، الأمر الذي اتاح لتلك الدول تسجيل حضور متميز في السوق العالمية..
ويقول المسؤول الزراعي ان هناك عدة مشاريع طموحة يتواصل العمل بها في الوقت الحاضر لدعم رزاعة وتصنيع التمور، من شأنها ان تحدث نقلة نوعية في هذا القطاع في المستقبل القريب .
من جانب اخر يقول المحلل الاقتصادي العراقي حسام الساموك ان عودة العراق الى السوق العالمية يجب ان تكون بداية جديدة لحضور يليق بالتاريخ العراقي في هذا المجال .
ويشير الساموك الى تجارب بعض دول المنطقة التي استطاعت خلال فترة قصيرة ان تتفوق على العراق في مجال زراعة النخيل .
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG