روابط للدخول

صحيفة بغدادية: وزارة التربية ترصد 45 شهادة مزورة لمرشحي الإنتخابات


نقلت صحيفة الزمان بطبعتها البغدادية عن معاون مدير عام التقويم والامتحانات في وزارة التربية نعمة حربي قوله في حديث ان مديرية الشهادات رصدت 45 شهادة مزورة لمرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة.
وتناولت اقلام بعض الكتاب في الصحيفة زيارة بعض القادة السياسيين الى دول مجاورة في هذه الايام التي تسبق موعد الانتخابات التشريعية، فيقول علاء كرم الله إن "المواطن العراقي لم يعد بتلك السذاجة حتى يمكن خداعه بان الزيارات التي يقوم بها بعض القادة والزعماء السياسيين لدول الجوار وبعض الدول العربية وتحديداً في هذه المدة الحرجة التي يمر بها العراق قبيل الانتخابات بأنها تأتي لتمتين العلاقات مع تلك الدول وحسب تصريحاتهم".

تقول صحيفة المدى وفي الشأن نفسه إن هناك "تفاؤلاً بارتفاع نسبة المشاركة فـي الانتخابات رغم التجاذبات السياسية الساخنة.. مع وجود توقعات متباينة لمقاعد الأحزاب الإسلامية والعلمانية فـي البرلمان".

وفي جريدة الصباح وصف مدير عام شركة تسويق النفط العراقية فلاح العامري، وصف الاقتصاد العراقي بالمشوه الذي لا مثيل له في الشرق الاوسط، واشار في حديثه للصحيفة الى اعتماد العراق خلال الفترة الماضية على العائدات النفطية بشكل اساس، اذ انشغلت الدولة باقرار قوانين لتوزيع الواردات النفطية، وانتهت الى توزيع اغلب الواردات على شكل رواتب، ليعتبرها العامري مشكلة بحد ذاتها. واضاف بان الاقتصاد العراقي ما زال احادي الجانب بعد توقف جميع القطاعات الانتاجية بشكل شبه كامل بسبب الحروب ومدة الحصار الاقتصادي التي استمرت لاكثر من عقد.

من جهة آخرى نقلت الصباح عن مدير الهيئة العامة للأراضي الزراعية في وزارة الزراعة ماجد علي ابراهيم ان الاراضي الزراعية التي كانت عائدة الى ازلام النظام المباد التي تمت مصادرتها، ستؤجر حصراً بالمزايدة العلنية ولموسم زراعي واحد فقط، مبيناً ان مساحة هذه الاراضي تبلغ ما يقرب من مليوني دونم، وبحسب الصحيفة.

هذا ونشرت الصحافة البغدادية نفي الحكومة نيتها اعتقال السيد مقتدى الصدر، اذ اعتبرت الحكومة الخبر عار عن الصحة ولايخلو من أهداف انتخابية، وكما ورد في صحف بغداد.
XS
SM
MD
LG