روابط للدخول

فنانون ومثقفون يرشحون للإنتخابات التشريعية


مع اقتراب موعد اجراء الانتخابات النيابية المزمع اجراؤها الأحد المقبل يشتد سباق التنافس الانتخابي بين مرشحي القوائم والكيانات والاحزاب السياسية المشاركة وبين المرشحين من الفنانين والمثقفين والاعلاميين الذين دخلوا معترك هذا السباق لكسب الورقة الانتخابية بعيدا عن ساحاتهم الابداعية.
الكاتبة افراح شوقي قالت في حديث لاذاعة العراق الحر ان مثل هذا الامر ناتج طبيعي للاخفاقات المتكررة التي شهدها البرلمان السابق طيلة فترته التشريعية لايجاد مناخات تتناسب مع حجم تطلعات المبدع العراقي في كافة الميادين الابداعية.
الاعلامي ادريس جواد وصف هذه التحركات بغير المجدية عادا اياها لاتتناسب مع تطلعات المبدع العراقي وحجم منجزاته الابداعية..
وبين رؤية هذا الطرف وانتقادات الثاني فان عديدين من المبدعين مازالوا يتمسكون بمساحاتهم الابداعية وتطلعاتهم الفنية والثقافية وفق اسس واعتبارات مبدئية، إذ لخص الفنان التشكيلي ماهر مقداد انتقاده بكلمات لاتخلو من مخاوف الابتعاد عن ساحة الابداع الفني والثقافي والاعلامي الذي قد يؤدي بالتالي الى هجرة شاملة لفئة المبدعين من شأنها أن تضعف البنية الثقافية العراقية او تضرّ بها.
أما خبراء السياسة فلهم قراءتهم الخاصة لهذا الموضوع، ويرى المحلل السياسي خالد عزيز ان دخول الفنانين والاعلاميين والمثقفين الى المعترك السياسي سيكون بمثابة عامل تهدئة للبرلمان المقبل، نظرا لما شهدته المرحلة السابقة من تخندقات طائفية وتجاذبات حزبية اربكت العملية السياسية.
XS
SM
MD
LG