روابط للدخول

وصلت الاستعدادات لإجراء التصويت الخاص في محافظة ديالى الى مراحلها الأخيرة الذي يشمل منتسبي الاجهزة الامنية من جيش وشرطة والراقدين في المستشفيات بالاضافة الى النزلاء في السجون، إذ حددت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ثلاث مستشفيات، اثنان منها في بعقوبة وآخر في مركز قضاء الخالص، فيما خُصِّص سجنان للاقتراع الذي يشمل السجناء في سجني مديرية شرطة بعقوبة والمقدادية بالاضافة الى محطات الاقتراع التي ستفتح في مديريات الشرطة ومقرات الجيش.
معاون مدير مكتب مفوضية الانتخابات في ديالى ظاهر خليل قال ان التعليمات سمحت بفتح محطة اقتراع لكل مئة راقد في المستشفيات، واضاف:
" بعد اجراء الجرد والاحصاء، وجدنا ان هناك ثلاث مستشفيات فقط في ديالى سيتم فيها فتح محطات للاقتراع، وهي مستشفى بعقوبة العام في مركز المدينة، ومستشفى البتول للولادة والاطفال في بعقوبة، بالاضافة الى مستشفى الزهراء العام في مركز قضاء الخالص".
وبيّن خليل ان تعليمات مجلس المفوضية ببغداد تسمح بفتح محطة للاقتراع لكل 200 سجين، وقال ان المكتب وجد بعد عمليات العد والجرد والاحصاء ان هذه الشروط تنطبق على سجنين فقط في ديالى، هما سجنا مديرية الشرطة في بعقوبة والمقدادية.
من جهة أخرى سيتم فتح محطات للاقتراع في مديريات الشرطة ومقرات الجيش وفق سجلات خاصة بمنتسبي الاجهزة الامنية، وقال مدير مكتب ديالى للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات عامر لطيف ان هناك سجلات للمنتسبين سيصوتون كلٌّ حسب المحافظة التي ينتمي اليها، مثبيّنا ان عديد القوات الامنية المشمولة بالتصويت الخاص يتجاوز 30 الف ناخب.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG