روابط للدخول

الكونغرس الأميركي يوافق على قرار لحماية اللاجئين العراقيين


الكونغرس الأميركي

الكونغرس الأميركي

وافق مجلس النواب الأميركي على مشروع قرار يشدد على ضرورة حماية ودعم اللاجئين العراقيين والنازحين والمهجرين والأقليات الدينية في العراق المعرضة للعنف العرقي والطائفي.
القرار المقدم من قبل عضو الكونغرس عن ولاية مشيغان الجمهوري غاري بيترز المعروف بعلاقاته الطيبة مع أكبر تجمع للجالية العراقية في ولايته دعا الولايات المتحدة الى العمل مع الحكومة العراقية لضمان السلامة المادية والاقتصادية للنازحين الراغبين في العودة إلى العراق.
السناتور غاري بيترز صاحب المبادرة بمشروع القرار 944

وبعد تمرير القرار المرقم 944 الذي صوّت لصالحه 415 نائباً مقابل 3 نواب كانوا ضده، طالب بيترز الولايات المتحدة والأمم المتحدة والحكومة العراقية على حماية الأقليات الدينية من خلال ضمان إجراء انتخابات حرة ونزيهة وتدريب قوات الأمن العراقية وتوفير أماكن آمنة للعبادة.
عضو الكونغرس تطرق ايضاً إلى الحوادث الأخيرة التي تتعرض لها الأقليات في العراق، واصفاً إياها بـ"المؤسفة"، وقال ان "المسيحيين العراقيين وغيرهم من الأقليات الدينية غالباً ما يكونون مُعرّضين لأفعال شنيعة وعشوائية، لافتاً الى ضرورة القيام بالمزيد من جانب الحكومة الأميركية والحكومة العراقية لحماية الأقليات الدينية".
من جهته أعلن المدير التنفيذي للاتحاد الكلداني في الولايات المتحدة جوزيف كساب الذي شارك في حيثيات مشروع القرار، ترحيبه بإصدار مثل هذه القرارات، وأكد في حديث لإذاعة العراق الحر شجب الجالية العراقية لعمليات العنف الأخيرة التي وقعت في الموصل والتي ترمي إلى هدم اللحمة بين مكوّنات الشعب العراقي، وأضاف قائلاً:
جوزيف كساب المدير التنفيذي للإتحاد الكلداني في الولايات المتحدة

"منذ عام 2003 فرّ من العراق قرابة مليونين ونصف مليون من اللاجئين وطالبي اللجوء، وان ملايين آخرين أصبحوا مشردين، وأرغموا على الفرار من منازلهم وأحيائهم بسبب العنف الطائفي، في الواقع كان في العراق عام 2003 ما يربو على مليون ونصف مليون مسيحي، أما اليوم فهناك أقل من نصف هذا العدد".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG