روابط للدخول

العراقيون في الاردن مدعوون للتصويت ولا ملاحقة للمخالفين في أقاماتهم


في ظل أنباء تتحدث عن مشاركة غير كبيرة للعراقيين المقيمين في الاردن في الانتخابات البرلمانية المقبلة جدد السفير العراقي لدى الاردن سعد جاسم الحياني دعوته

للعراقيين المتواجدين في الاردن ممن يحق لهم الاقتراع للمشاركة الكبيرة والكثيفة في الانتخابات العراقية وذلك من اجل الحفاظ على وحدة العراق وأمنه واستقراره مبينا ان الانتخابات المقبلة تمثل فرصة للتغير نحو الأفضل بحسب وصفه ، وبين انالحكومةالاردنية تعهدت وعلى لسان وزير الدولة لشؤون الاعلام والاتصال نبيل الشريف بـ"عدم ملاحقة" أي عراقي سواء كان مخالفا لقانون الاقامة أوغير ذلك طيلة فترة الاقتراع المقررة لإجراء الانتخابات النيابية ، والتي ستجرى في ست عشرة مدرسة في الأردن مابين الخامس الى السابع من شهر آذار .

القرار الأردني كان له ردود فعل ايجابية في الشارع العراقي بالاردن حيث أشاد عراقيون في حديثهم لاذاعة العراق الحر بالدعم والتسهيلات المقدمة من قبل الجانب الاردني لهم حتى يتمكنوا من الادلاء بأصواتهم بكل سهولة و دون مضايقات
وفيما يتعلق بالحملات الدعائية الانتخابية في الاردن فقد وضعت الحكومة الاردنية بالاتفاق مع الجانب العراقي ضوابط واليات للحملات التي لوحظ إنها اقتصرت على وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية والمواقع الالكترونية .
عراقيون يقيمون في عمان علقوا على الحملات الدعائية للمرشحين في الاردن وما يرافقها من ممارسات وتجاوزات على قوانين الانتخابات وقد شخصت
العراقية أمل عباس ضعف الدعاية الانتخابية في الاردن ولم يتسن لنا التعرف على المرشحين الجدد حيث ان المرشحين الذين يظهرون عبر الفضائيات العراقية والعربية هم مرشحو الكتل السياسية الكبيرة وهم أنفسهم من أعضاء البرلمان الحالي ولفتت امل الى ان بعض المرشحين يحاولون شراء أصوات الناخبين في عمان بطرق غير مقبولة من خلال أغراء البعض بالأموال وتوزيع مواد غذائية وغيرها في حالة فوز المرشح المعني.
من جهته قال المواطن محمد فاضل ان على المرشحين ان يعقدوا لقاءات مع اعداد من العراقيين للتعريف ببرامجهم الانتخابية وان لاتقتصر دعاياتهم الانتخابية على إقامة الولائم ودعوات للعشاء ،ولاحظ فاضل أن أغلب المرشحين عينوا موظفين لديهم للترويج لحملاتهم الانتخابية وهم بمثابة وسطاء يقومون بدور الترويج بين الناخب والمرشح في محاوله منهم لشراء بعض الذمم وهو ما يمقته المجتمع العراقي بحسب تعبير محمد فاضل .
يشار الى ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات افتتحت 16 مركزا انتخابيا في كل من عمان والزرقاء واربد ومادبا، ومن المتوقع ان يشارك في الانتخابات نحو 180 ألف من العراقيين الكقيمين في الاردن ممن يحق لهم التصويت.
XS
SM
MD
LG