روابط للدخول

مسيحيو بغداد يحتجون على استهداف أخوتهم في الموصل


دعا عشرات من المسيحيين الذين تظاهروا في ساحة الفردوس وسط بغداد الاحد الى تفعيل الإجراءات التي تضمن سلامة وحماية المواطنين المسيحيين والتدخل لوقف عمليات القتل التي طالت عددا منهم في الموصل خلال الايام القليلة الماضية

وشدد رئيس أوقاف المسيحيين والديانات الأخرى عبد الله النوفلي في حديث لاذاعة العراق الحر الى ان الهدف من هذه التظاهرة هو تعريف المجتمع الدولي بخطورة هذه الاستهدافات وضرورة التدخل لوضع حد لها.فضلا عن حث الحكومة لتحمل مسؤوليتها بفي حماية المواطنين

وشهد الاسبوعان الماضيان عمليات اغتيال لتسعة مواطنين مسيحيين داخل مدينة الموصل، الامر الذي ادى الى نزوح عشرات الاسر المسيحية الى مناطق سهل نينوى، ويحذر معاون بطريرك الكلدان في العراق المطران شليمون وردوني من خطورة هذه المسالة وتداعياتها على الأوضاع في العراق واحتمال ان تؤدي الى هجرة المسيحيين المكون العراقي الأصيل الى خارج البلاد في حال لم تتحرك الحكومة العراقية لمعالجتها.

وكانت الحكومة العراقية شكلت لجنة تحقيق ومتابعة فورية لتوفير إجراءات أمن إضافية لحماية الأفراد والممتلكات والمؤسسات الدينية المسيحية، والتحقيق مع نقاط الحماية التي حدثت عمليات الاستهداف بالقرب منها.

بيد ان وزيرة المهجرين السابقة باسكال وردة والتي شاركت في التظاهرة اشارت الى وجود تقصير واضح من قبل الحكومة العراقية والقوات الأمريكية وعدم قيامهما باتخاذ الإجراءات الفاعلة للحد من عمليات القتل التي تطال المسيحيين في الموصل مبررة ذلك بالتأثيرات السياسية بحسب رأي باسكال وردة .

وتحذر "وردة" في حديث لإذاعة العراق الحر من تداعيات استمرار استهداف المسيحيين في الموصل على الأوضاع في العراق عموما ما قد يدفع لحصول موجات جديدة من الهجرة الجماعية للمسيحيين من البلاد كما حصل في الأعوام السابقة.
XS
SM
MD
LG