روابط للدخول

شط العرب وخور عبد الله، اختلافات مع الجيران حول الحدود المائية


خفر السواحل العراقي على شط العرب

خفر السواحل العراقي على شط العرب

مشاكل العراق مع جيرانه لم تنحصر في الخلافات الحدودية البرية فحسب وإنما تعدتها لتشمل الحدود المائية والمياه الإقليمية مع الدول المتشاطئة مع العراق، حيث كشفت وزارة النقل مؤخرا عن وجود مشاكل مائية مع الجانب الكويتي تتعلق بقناة "خور عبد الله" الواقعة جنوب البصرة إضافة إلى الخلافات الشائكة مع إيران حول ممر قناة شط العرب الملاحية والتجاوزات الحاصلة من قبلها.

اعلن ذلك وزير النقل عامر عبد الجبار مؤكدا ان هذه الخلافات قد اثرت سلبا على الموانئ العراقية الواقعة على شط العرب كمينائي ابو فلوس والمعقل.
عدم وضوح خارطة الحدود للعراق مع جيرانه احدى العوامل التي فتحت الطريق امام حالات التجاوزات على اراضيه ومياهه الاقليمية من قبل بعض دول الجوار بحسب رؤية الخبير في القسم الجغرافي الدولي نمير الخياط الذي شدد في الوقت نفسه على اهمية تفعيل العمل الدبلوماسي والسياسي مع الدول المتشاطئة لحل الخلافات الحدودية.
ويحسم عقد اتفاقات ومعاهدات دولية مشتركة لترسيم الحدود المائية والبرية مع دول الجوار إنهاء التجاوزات المستمرة على الاراضي العراقية، وهذا ما دعت اليه وزارة الداخلية عبر وكيلها لشؤون القوى الساندة احمد الخفاجي الذي اشار الى ان العراق يتطلع الى ازالة التوترات مع جيرانه بعد تفعيل عمل اللجان الفنية المشتركة بين العراق وايران وترسيم الحدود لحسم أي اختلافات مع الدول المجاورة.
الى ذلك تنوعت مواقف القوى والأحزاب السياسية والحزبية الفاعلة بشان ادارة الحكومة الاتحادية لملف القضايا الحدودية العالقة مع دول الجوار. عضو الحزب الشيوعي احمد خضير يرى ان الدبلوماسية التي قادتها وزارة الخارجية غير موفقة في حماية المصالح العراقية.
فيما يشدد مرشح ائتلاف دولة القانون على المالكي ان الحراك الدبلوماسي الحكومي كان حازما في حلحلة الخلافات الحدودية بين العراق ومحيطه الاقليمي.
يشار الى ان لجنة فنية مشتركة تشكلت بين العراق وايران لحل الازمة الحدودية القائمة عبر ترسيم الحدود البرية والمائية وتثبيت الدعائم الحدودية، في الوقت نفسه يجري العمل على تشكيل لجنة فنية مشتركة مشابهة مع الكويت لغلق الملف المائي بين البلدين.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG