روابط للدخول

كرة القدم العراقية تترقّب عودتها آسيويا


رعد حمودي وحسين سعيد

رعد حمودي وحسين سعيد

مضت أكثر من ثلاثة اشهر ولم تزل أزمة اتحاد كرة القدم قائمة دون طرح مبادرة للحل من قبل اللجنة الاولمبية الوطنية، على الرغم من سريان العقوبات التي فرضها الاتحاد الدولي (الفيفا) على الكرة العراقية وحرمانها من المشاركات الخارجية.
في هذا الوقت اعلن رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم حسين سعيد انه سيطلب من نظيره الآسيوي تأجيل قرعة نهائيات كأس آسيا المقرر اجراؤها الشهر المقبل الى شهر نبيسان المقبل على امل مشاركة العراق في البطولة الاسيوية الماضية ولاتاحة الفرصة لايجاد حلول لازمة الكرة العراقية المستبعدة حاليا من المشاركات الخارجية.
ونبه حسين سعيد الذي حضر اجتماع اللجنة المنظمة لنهائيات كأس آسيا في قطر عام 2011 في حديث خاص لاذاعة العراق الحر الى تاثير إبعاد الفرق العراقية عن النمشاركات الدولية.
وكانت اللجنة الأولمبية العراقية، أصدرت قراراً في 16 تشرين الثاني بحل الاتحاد العراقي لكرة القدم بسبب ما اعتبرته "مخالفات مالية وإدارية"،
متخصصون في شؤون الرياضة تدارسوا عددا من الحلول عسى ان يستفيد منها أصحاب الشأن ، فالخبير الرياضي حسين مولر انتقد قرار اللجنة الاولمبية بحل الاتحاد وتشكيل هيئة مؤقتة لإدارة شؤون الكرة وعّده غير قانوني لانه اتخذ من قبل مكتبها التنفيذي وليس عن طريق الهيئة العامة للاتحاد، مولر دعا الى عقد اجتماع للهيئة العامة لتقوم باختيار الهيئة المؤقتة لضمان شرعيتها.
ويشدد الخبير الرياضي الدكتور باسل عبد المهدي على أهمية ان يكون حل ازمة الكرة عراقيا لتحاشي ما اسماها بالمناورات التي يقوم بها أعضاء اتحاد الكرة المنحل واقترح عبد المهدي إحالة القضية الى القضاء الدولي الرياضي وهو سبيل اتبعته دول عديدة شهدت المشكلة ذاتها التي يمر بها العراق بحسب باسل عبد المهدي .
ويلقي حسين سعيد باللائمة على قرار حل اتحاد كرة القدم لتسببه في عزل العراق عن الساحات الدولية ما يؤدي الى انحدار بمستوى اللعبة بحسب رأيه ، حسين سعيد ودعا اللجنة الاولمبية للتراجع عن قرارها وقال لاذاعة العراثق الحر :
الى ذلك يرى استاذ التربية الرياضية في جامعة بغداد الدكتور صباح رضا ان الحل يكمن في اجراء انتخابات "شفافة" وبأسرع وقت ، منتقدا الهيئة المؤقتة لادارة شؤون الكرة لانشغالها باقامة الدوري الكروي وتناست الهدف الذي اوجدت من اجله الا وهو إعداد لوائح انتخابية واوضح استاذ الرياضة.
يشار الى ان المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية صوت على قرار حل اتحاد الكرة في شهر تشرين الثاني الماضي بسبب ما وصفها بالخروقات المالية والادارية للاتحاد،ولان رئيسه يدير شؤونه من خارج العراق خلال السنوات الاخيرة.وقد اعترض الاتحاد الدولي الفيفا على قرار الحل واتهم اصحاب القرار بانهم تعرضوا لضغوطات حكومية، ما دفعه الى اتخاذ عقوبات تمثلت بحرمان العراق من المشاركات الخارجية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG