روابط للدخول

التركمان والعرب يرفضون إضافة ناخبين الى كركوك


اتهمت أطراف تركمانية المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات بالإنحياز الى جانب الكرد في كركوك، وذلك بعد اضافة ما يقرب من اثنين وخمسين الف ناخب قبل ايام.
المرشح التركماني عن قائمة الائتلاف الوطني العراقي قال ان معظم الناخبين المضافين من الكرد، وطالب بتدخل الأمم المتحدة.
واشار مسؤول مكتب تيار الاصلاح الوطني عمار كهية الى وجود محاولات لزرع الفتنة بين قوميات كركوك، وان المفوضية ليست حيادية في عملها.
العرب،من جهتهم كانت لهم مواقف رافضة إزاء الاضافات الحاصلة على عدد الناخبين في كركوك، وقالت المرشحة عن جبهة كركوك العراقية رملة العبيدي ان الجبهة لديها ملاحظات عديدة على سجل الناخبين في كركوك.
الكرد رفضوا الإتهامات الموجهة اليهم وإلى مفوضية الإنتخابات، معلنين ان الأطراف التي توجه الإتهامات لا تحمل أي جديد لجماهيرها.
المرشح عن قائمة التحالف الكردستاني عدنان كركوكي قال في حديث لإذاعة العراق الحر ان المعترضين طعنوا في سجل الناخبين والعملية الديمقراطية برمتها، لأنهم لا يستطيعون تقديم أي شيء جديد لجماهيرهم.
مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للإنتخابات في كركوك فرهاد طالباني نفى بدوره الإتهامات، معلناً ان الإضافات كانت في عموم العراق وليست مقتصرة على كركوك.
مزيد من التفاصيل في اللمف الصوتي.
XS
SM
MD
LG