روابط للدخول

خبراء رياضيون يقترحون حلولاً لأزمة إتحاد كرة القدم


رعد حمودي وحسين سعيد

رعد حمودي وحسين سعيد

لا تزال ازمة الإتحاد العراقي لكرة القدم قائمة دون أي مبادرة للحل من قبل اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية بالرغم من مضي اكثر من ثلاثة اشهر على نشوبها وفرض الاتحاد الدولي (الفيفا) عقوبات على الكرة العراقية تحرمها من المشاركات الخارجية.
المراقبون والمتخصصون في شؤون الرياضة قدموا العديد من الحلول، التي تم الاعلان عن بعض منها، فيما البعض الاخر ما زال كمشاريع عسى ان يستفيد منه اصحاب الشأن.
وتنوعت مقترحات الحلول لدى عدد من الخبراء الرياضيين للخروج من الأزمة، فالخبير الرياضي حسين مولر اعتبر قرار اللجنة الاولمبية بحل الاتحاد وتشكيل هيئة مؤقتة لادارة شؤون الكرة غير قانوني، لانه اتخذ من قبل مكتبها التنفيذي وليس عن طريق الهيئة العامة للاتحاد، داعياً الى عقد اجتماع للهيئة العامة لتقوم بدورها باختيار الهيئة المؤقتة لضمان شرعيتها.
الخبير الرياضي باسل عبد المهدي شدد على اهمية ان يكون حل ازمة الكرة عراقياً خالصاً، بسبب ما سمّاها بالمناورات التي يقوم بها اعضاء اتحاد الكرة المنحل، مقترحاً احالة القضية الى القضاء الدولي الرياضي التي قال انه سبيل اتبعته دول عديدة شهدت المشكلة نفسها التي يمر بها العراق.
ويرى استاذ التربية الرياضية في جامعة بغداد صباح رضا ان الحل يكمن في ايجاد صيغة مثلى لاجراء انتخابات شفافة وباسرع وقت، منتقدا الهيئة المؤقتة لادارة شؤون الكرة لانشغالها باقامة الدوري الكروي وتناست الهدف الذي اوجدت من اجله الا وهو اعداد لوائح انتخابية.
يذكر ان المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية الوطنية العراقية صوت على قرار حل اتحاد الكرة في شهر تشرين الثاني الماضي بسبب ما وصفها بخروقات مالية وادارية، ولان رئيسه يدير شؤون الإتحاد من خارج العراق خلال السنوات الاخيرة، وقد اعترض الفيفا على قرار الحل واتهم اصحاب القرار بانهم تعرضوا لضغوطات حكومية، ما دفعه الى اتخاذ عقوبات تمثلت بحرمان العراق من المشاركات الخارجية ودعا الى العودة عن قرار الحل.
XS
SM
MD
LG