روابط للدخول

مشروع لبناء عشر قاعات رياضية للتدريب


بعد شكاوى عديدة ومعاناة حقيقية عاشها الرياضيون بسبب قلة القاعات الرياضية المتوفرة، عاد التفاؤل مجددا لهم بعد الاعلان عن وضع حجر الاساس لعشر قاعات رياضية خاصة للتدريب يتم تنفيذها باسلوب الإنشاء السريع من قبل احدى الشركات العراقية.
صاحبة المشروع وزارة الشباب والرياضة اقامت الاربعاء احتفالية وضع حجر الاساس للقاعات بحضور عدد من الشخصيات الرياضية والحكومية ورؤساء الاتحادات الرياضية ،وجمع غفير من الرياضيين.
الكلفة الاجمالية لمشروع انشاء القاعات الرياضية العشر كاملة التجهيز والمرفقات تبلغ خمسة مليارات ومائة واربعين دينارا، وهي كلفة منخفضة، إذ ان كلفة القاعة الواحدة من هذا النوع تساوي ثلث كلفة مثيلتها المنفذة بالبناء التقليدي، وستتمكن الاتحادات الرياضية من استلام القاعات خلال اشهر قليلة بعد ان قضى رياضيوها سنوات يتدربون في قاعة الشعب المغلقة.
مدير عام الدائرة الفنية في الوزارة كامل بريهي اوضح ان انشاء قاعات واطئة الكلفة تعد تجربة جديدة في العراق سيتواصل العمل بها مستقبلا، مشيراً الى ان 34 قاعة اخرى لمختلف الالعاب سيتم انشاؤها في المحافظات، وذكر ان الوزارة شرعت بتنفيذ بناء قاعتين رياضيتين سيتم الانتهاء منهما بداية شهر نيسان المقبل.
من جهته اكد المدير المفوض للشركة المنفذة المهندس عدنان نصر ان هذا النوع من القاعات معتمد في الدول الاوربية والولايات المتحدة، وبخاصة في المناطق المزدحمة بالسكان.

يشار الى ان وزارة الشباب والرياضة شكلت لجانا تنسيقية مع اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية لتوزيع القاعات العشر على الاتحادات الرياضية المختلفة، بعد ان يتم تجهيزها بالمستلزمات الرياضية المطلوبة لكل لعبة.
عضو اللجنة الاولمبية ورئيس اتحاد الجمناستك اياد شرف اكد على اهمية انشاء مثل هذه القاعات التي تسهم في تطوير الرياضة العراقية، مشيراً الى انه القاعات العشر سيتم تخصيصها حسب الحاجة الفعلية للاتحادات الرياضية، وسط تعبير الرياضيين عن ارتياحهم لانشاء مثل هذه القاعات والتخفيف من معاناتهم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG