روابط للدخول

صحيفة بغدادية: دعوى قضائية يرفعها مواطن لاسترجاع حقه في رصيف


تدخلات رجال الدين في الانتخابات كانت محور الاستبيان الذي اجراه مركز (المدى) لاستطلاعات الرأي والذي تناولته صحيفة المدى وشمل 200 مواطن من مسلمين ومسيحيين، مشيرة الى ان 56% ممن تم استبيانهم رأوا ان تدخلات رجال الدين في الشأن السياسي تعرقل العملية السياسية و28% اعتقدوا العكس، فيما لم يوافق 65% على استخدام الفتاوى الدينية من اجل الحصول على اصوات الناخبين، ووافق 15% على الاستخدام، ولم يعرف 19% ان كان مثل هذا الاستخدام صحيحاً أم لا.
وسلطت جريدة الاتحاد الضوء في عمود لها على التدخل الخارجي في الانتخابات، معتبرةً حجم وعلنية التدخل مثيراً لكثير من الاسئلة والشكوك حول نوايا الدول وخططها خاصة مع اقتراب موعد الانسحاب الامريكي واعلان اكثر من دولة عن رغبتها في ملء الفراغ المفترض في العراق. لتكمل الصحيفة بان مستوى الهوس بالسلطة عند بعض الساسة جعلهم فيما يبدو غير مترددين في اقتراف اخطاء اخلاقية وسياسية عبر القبول بتحويل العراق الى تابع لأي دولة اقليمية تعيث فيه فساداً مقابل الجلوس على الكرسي الاول، بحسب الصحيفة.
في سياق آخر .. تمسك الاكراد بمنصب رئاسة الجمهورية يصطدم مع رغبة نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في الترشيح لذلك المنصب، هذا العنوان اعتلى الصفحة الاولى للطبعة البغدادية من صحيفة الزمان. في اشارة الى تصريحات صدرت عن التحالف الكوردستاني، في وقت عدّ النائب محمود عثمان عن الكوردستاني ايضاً، عدّ هذه التصريحات سابقة لاوانها وستبحث بعد اجراء الانتخابات البرمانية المقبلة، لكنه اشار في حديثه للزمان الى ان مبدأ التوافق سيبقى متبعاً في المناصب السيادية والقيادية.
اغرب دعوى قضائية هي التي قدمها احد المواطنين الى دائرة المدعي العام لاسترجاع حقه في الرصيف. فتنشر جريدة الصباح ان يوسف عبد العباس المدرس في تربية بابل قدم بلاغاً بالحصول على قرار قضائي بضرورة اخلاء الرصيف الذي يقع امام داره والذي تحول في السنوات الأخيرة (بحسب قول عبد العباس للصحيفة)، تحولت إلى أكشاك ومحال تجارية وبسطيات للباعة المتجولين.
وتصف المحكمة هذه الدعوى بالفريدة من نوعها في القضاء العراقي.
XS
SM
MD
LG