روابط للدخول

صحافة سورية: توافق إيراني سوري على علاوي رئيساً للحكومة


الشأن العراقي في الصحافة السورية اليوم الأربعاء تنوع بين أخبار الأوضاع الأمنية، والتركيز على مستجدات ملف الانتخابات التشريعية.

صحيفة "تشرين" نشرت خبرا عن تحقيقات لندن تجاه مسؤولية حرب عام 2003 تحت عنوان: رئيس وزراء بريطانيا يمثُـل أمام لجنة غزو العراق مطلع آذار.
كما نشرت الصحيفة السورية الرسمية تقريرا عن عدد العراقيين الذين سقطوا منذ عام 2003، نقلا عن دراسة صادرة عن المعهد البريطاني لسبر الآراء «ORB».
وبحسب هذه الدراسة فإن أكثر من 1,2 مليون عراقي قضوا منذ عام 2003.

صحيفة "الوطن" الخاصة أبرزت رد رئيس الوزراء العراقي الأسبق إياد علاوي على الانتقادات التي أثارتها جولته الأخيرة لعدد من الدول العربية قبل أسبوعين من إجراء الانتخابات البرلمانية.
وبحسب "الوطن" فإن علاوي هاجم منتقدي زيارته إلى السعودية ومن بينهم رئيس الوزراء نوري المالكي، فوصف علاوي الربط بين الزيارة وبين الانتخابات بأنه نتاج «عقول مريضة».
وقال زعيم الكتلة العراقية: إن زياراته إلى كل من مصر وسورية والسعودية والكويت وقطر ولبنان، ركزت على بحث أوضاع المنطقة ومناقشة خطر تنظيم القاعدة المتزايد.

موقع "دي بريس" الإخباري نشر خبرا عن توافق إيراني سوري على اسم رئيس الوزراء العراقي المقبل، ونقل الموقع السوري عن مصدر حكومي عراقي مطّلع، إعلانه عن وجود اتفاق بين طهران ودمشق لدعم ترشيح رئيس «القائمة العراقية» إياد علاوي لرئاسة الحكومة المقبلة.
وبحسب المصدر العراقي، الذي لم تتم تسميته، فإنّ «المجلس الأعلى»، الذي يتزعّمه عمار الحكيم، يسعى حالياً إلى إقناع سائر الأحزاب بدعم ترشيح علاوي بدلاً من نوري المالكي.
النسخة الإلكترونية من صحيفة "الوطن" الخاصة نشرت العديد من العناوين ذات العلاقة بالشأن العراقي من قبيل:
الاحتلال الأميركي يقرر البقاء في العراق بعد عام 2011
اجتثاث 376 ضابطاً عراقياً كبيراً في الاستخبارات وقيادتي الجيش والشرطة
العراق يقاضي شركة بريطانية باعته أجهزةَ كشفِ متفجرات غير فعالة
استطلاع عراقي يؤكد تراجع نسبة الراغبين بالمشاركة في الانتخابات
ومرشحة عراقية جميلة تتسبب في زيادة حوادث المرور

موقع "سورية الغد" نشر مقالا تحليليا عن الدور الإيراني في العراق وتنافسه مع الدور الأميركي، وقال: لإيران وجوه عدة منها ما هو مفيد للمنطقة ومنها ما هو مثير للقلق, فهناك إيران الفارسية، وإيران الإسلامية، وإيران الشيعية.
واعتبر الموقع السوري أن العراق الآن هو من أهم ساحات الاستقطاب الأميركي الإيراني, متسائلا عما يمكن أن تحمله الأيام القادمة للعراق؟ وقالت "سورية الغد": إن جواب هذا السؤال يعتمد على نتائج الانتخابات التي ستحدد مصير هذا الاستقطاب, وما إذا كان سيستمر ويتواصل أم سيُحسم لصالح أحد الطرفين، بعد أن وصل كلا الطرفين إلى حالة من القناعة بوضع نهاية لنفوذ الطرف الآخر ووجوده في العراق.
XS
SM
MD
LG