روابط للدخول

شكاوى من سوء الخدمات البلدية في مدينة الصدر والسماوة


مشهد من مدينة السماوة في تموز 2009

مشهد من مدينة السماوة في تموز 2009

إستعرض برنامج [نوافذ مفتوحة] في حلقات سابقة بعض عادات وطقوس الزواج في العالم، وتلبية لطلبات المستمعين لمعرفة المزيد عن غرائب العادات لدى الشعوب.

نتعرف في حلقة هذ الاسبوع من البرنامج على بعض طقوس الخطوبة في مقاطعة التبت، إذ عندما يتقدم فتى لطلب يد فتاة، يقوم أقاربها بوضعها على غصن عال لاحدى الاشجار، ثم يقعدون جميعا تحتها مسلحين بالعصي، وعلى المتقدم للزواج منها تسلق الشجرة للوصول اليها، وما ان يحاول الفتى تسلق الشجرة حتى تنهال عليه العصي لمنعه من تحقيق هدفه، فإذا تحمل الفتى الضرب وافلح في تسلق الشجرة وأمساك بالفتاة، عليه ان يفر بها واهل الفتاة يلاحقونه بالعصي، فاذا تمكن من الافلات منهم والفرار بالفتاة بعيدا يكون قد ظفر بها وحاز على ثقة أهلها.

سبق لبرنامج [نوافذ مفتوحة] ان اقترح على المستمعين التعريف بأبرز منطقة أثرية في مدينتهم أو محافظتهم. وقد وصلت البرنامج رسالة من المستمع جاسم قاسم من مدينة الصدر يقول فيها ان مدينته من أهم المدن "ألاثرية" في العالم لانها تفتقر الى الماء، والكهرباء، كما ان شوارعها غير مبلطة. أما المستمع حميد دخيل من مدينة السماوة فقال ان مدينته من أتعس مدن العراق من حيث الخدمات البلدية، وان شوارعها محفرة وغير مبلطة وما ان تمر سيارة حتي يتصاعد الغبار من كل جانب ليخنق المارة.

المستمع إبراهيم راشد بعث بسؤالين لزاوية سؤال البرنامج وهما:
1) ما هو الشيء الذي نستطيع ان نلمسه لكننا لا نستطيع ان نمسكه.
2) شيء له أوراق، لكنه ليس شجرة، وله مخ لكنه ليس إنسان، وله جلد لكنه ليس حيوان.

الزاوية الفنية لبرنامج النوافذ المفتوحة إستضافت الفنان المطرب محمود الشاعري الذي قال انه فرغ من تسجيل ألبوم غنائي يضم أربع عشرة أغنية، من بينها اغنية [أحلف تحبيني] كلمات ضياء الميالي، وألحان مصطفى إبراهيم، الذي لحن له ايضا الأغنية الوطنية المميزة [تراب بغداد]. واضاف الشاعري لنه وزع توزيعا موسيقيا جديدا أغنيتين للمطرب قحطان العطار إحداهما اغنية [ولفي وأريده من هله].
XS
SM
MD
LG