روابط للدخول

صحيفة أردنية: أكثر من 180 ألف عراقي يشاركون في الإنتخابات


تنشر صحيفة الراي نقلا عن وكالة الانباء الرسمية إن اكثر من 180 الف عراقي في الاردن سيدلون باصواتهم في اذار للمشاركة في الانتخابات العراقية. وقال عدد من العراقيين ان اجواء الديمقراطية المتوفرة لهم في الاردن تجعلهم يشعرون بانهم في بلدهم وبين اهلهم فهم يتبادلون الحديث والزيارات للتحضير للانتخابات التي ستجري في العراق.
مدير مكتب المفوضية العليا المستقلة للانتخابات العراقية في عمان نهاد عباس قال "ان جميع الترتيبات اللازمة تم اتخاذها بالتعاون مع الحكومة الاردنية لتمكين العراقيين من الادلاء باصواتهم بكل يسر وسهولة ومن القيام بدعايتهم الانتخابية التي بدات منذ الان.
وتقول الغد ان ثلاث مرشحات للانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة يتفقن على أن المرأة العراقية لم تحصل على كامل حقوقها البرلمانية، وأن حصتها بقيت محصورة بنسبة 25% من أعضاء البرلمان.
وتؤكد المرشحات أن الدعاية الانتخابية لم تفرز طرقا وأساليب خاصة بالمرأة، وأنها انحصرت داخل خيمة دعايات الكتل والأحزاب. ولم يتمكن من ابتكار طرق خاصة بالدعاية الانتخابية تتفرد بها المرأة عن سواها من المرشحين، وأن ذلك يمثل خللا دعائيا إذ إن المرأة تحتاج إلى وسائل دعائية تجعلها أكثر قربا من العائلة العراقية التي تمثل المرأة مرتكزها الأساسي.
وتقول العرب اليوم ان سياسيين عراقيين يبدون مخاوف من سطوة طائفية على الحكم في بلد يستعد لاجراء انتخابات برلمانية تحت وطأة الهجمات التفجيرية.وبالتزامن مع هذه المخاوف، قال وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس ان"بلاده ترصد تدهور الوضع في العراق لدراسة التوصية بابطاء جدول الانسحاب"، وتضيف الصحيفة قائلة ان "الترقب يسود الأوساط الامنية التي تفشل حتى الان في فك شفرة الجماعات الارهابية فيما تزداد التقديرات بان المقبل اكثر سوءا، خاصة وان جزءا من الحملة الانتخابية لمرشحي الائتلاف الحاكم الذي يقوده نوري المالكي يستند الى الامن باعتباره منجزه خلال الفترة الماضية".
XS
SM
MD
LG