روابط للدخول

وزارة التعليم العالي تحظر الدعاية الإنتخابية في مؤسساتها


اصدرت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي توجيها الى كافة مؤسساتها التعليمية وغير التعليمية يقضي بحظر للدعاية الانتخابية والترويج لاي مرشح او حزب او كتلة داخل أروقتها عن طريق عقد الندوات او المؤتمرات وما شابه ذلك.
المتحدثة باسم الوزارة سهام الشجيري قالت ان التوجيه نص ايضا على "ان يكون الترويج باتجاه حث المجتمع الجامعي على المشاركة الواسعة في الانتخابات فقط".
وفيما اقرت الشجيري بوجود حالات للترويج لمرشحين واحزاب داخل المؤسسة التعليمية عن طريق توزيع البطاقات الدعائية بين الطلبة او من خلال الحديث معهم، بيّنت ان هذا الامر لايمكن الحد منه او وقفه.
وترى سميرة الموسوي احدى المرشحات للانتخابات النيابية المقبلة ان "هناك ضرورة لابقاء المؤسسة التعليمية بعيدة عن الدعاية الانتخابية اذا ما اريد ابقاؤها بعيدة عن الصراعات السياسية".
ويعتقد الاكاديمي محمود راضي ان لا ضرر من الترويج للدعاية الانتخابية داخل المؤسسات التعليمية اذا كانت تلك العملية تستهدف الانفتاح على شريحة الطلبة والتواصل معهم بوصفهم "الفئة المتنورة من المجتمع"، شريطة ألا تحرضهم على العنف.
ويبدو ان عدداً غير قليل من الطلبة ما زال يعتقد بضرورة النأي بالمؤسسة التعليمية عن التنافس الانتخابي بجميع اشكاله وصوره، والحفاظ على قدسيتها باعتبارها مكاناً لطلب العلم، كما تقول الطالبة رسل جاسم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG