روابط للدخول

صحف القاهرة: المالكي يؤكد دخول أموال لشراء الأصوات في العراق


جولة جديدة في صحافة القاهرة، حيث تشتعل حرب التصريحات بين المتنافسين حول مقاعد البرلمان العراقي في الانتخابات التشريعية المقبلة، إضافة إلى عودة أعمال العنف والإرهاب بعد أيام هادئة شهدها العراق.

بداية جولتنا مع صحافة القاهرة في الجمهورية شبه الرسمية، حيث أبرزت تصريحات رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي بأن أموالا طائلة دخلت إلي العراق في مسعى لتغيير نتائج الانتخابات العامة المقبلة، موضحا أن استخدام المال العام لشراء أصوات الناخبين "خيانة للدين والوطن"، ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن البعثيين "وجدوا أنه لا مجال للانقلابات فلجئوا إلى التسلل عبر شعارات براقة للوصول إلى السلعة".
كذلك نشرت الصحيفة تصريحات خاصة للأمين العام لتجمع من أجل العراق وعضو ائتلاف وحدة العراق الانتخابي والذي يشارك في الانتخابات العراقية الدكتور رعد مولود مخلص جاء فيها أن تجمع من أجل العراق والذي يضم ثمانية وثلاثين كياناً سياسياً برئاسة وزير داخلية العراق الحالي يدعم العلاقات المصرية العراقية، مضيفا أن الهدف الرئيسي من زيارته إلى مصر حاليا مع انطلاق فعاليات الانتخابات العراقية هو طرح هموم الشعب العراقي على مصر الرسمية والشعبية معا "لأن مصر قادرة على دعم العراق في معركة البناء والديمقراطية والاستقلال"، مشيرا إلى أن كيان التجمع من أجل العراق في حال نجاحه "سوف يطالب بدعم العلاقات مع مصر نظرا لأن الوضع الراهن لا يحقق آمال وطموحات غالبية العراقيين".
وعلى صعيد أعمال العنف في العراق نقلت الجمهورية عن الشرطة العراقية في الموصل مقتل ثلاثة من رجال الشرطة وإصابة اثنين آخرين في انفجار عبوة ناسفة أثناء مرور دورية في منطقة التحرير شرق المدينة، كما عثرت الشرطة على جثة مسيحي في منطقة حي الصديق شمال الموصل، موضحة وجود آثار لأعيرة نارية في منطقة الرأس، كما ذكرت الشرطة أن اثنين من المتمردين لقيا حتفهما في انفجار شحنة ناسفة أثناء قيامهما بزرعها وسط مدينة تكريت.
أما الأهرام شبه الرسمية، فقد نقلت عن صحيفة الإندبندنت البريطانية وجود أكثر من‏17‏ ألف حالة غياب بدون إذن من الخدمة العسكرية في صفوف القوات البريطانية منذ غزو العراق سنة ‏2003، و‏ نشرت الصحيفة إحصائيات لوزارة الدفاع البريطانية تشير إلى وقوع أكثر من‏2000 ‏ حالة غياب بدون إذن خلال السنة الماضية وحدها،‏ وذكرت أن الضغوط العصبية والمشكلات الأسرية لعبت دورا في تزايد أعداد المتغيبين عن الخدمة.
XS
SM
MD
LG