روابط للدخول

مفرداتٌ عراقية تنتهك جمال اللغة العربية


صابئة مندائيون يمارسون شعائرهم

صابئة مندائيون يمارسون شعائرهم

يحتفل العالم يوم الأحد باليوم الدولي للغة الأم الذي يحتفل به سنويا في الحادي والعشرين من شباط.
وكانت منظمة التربية والثقافة والعلوم اليونسكو أعلنت عام 1999، هذا اليوم للاحتفال من أجل تعزيز التنوع الثقافي وتعدد اللغات التي يبلغ عددها في العالم نحو 6000 لغة ، عملا بموقف المنظمة الداعي إلى الدفاع عن التنوع اللغوي المقترن بدعم الحوار بين الشعوب والثقافات والحضارات بحسب بيان صدر عن المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا.
ويتيح" أطلس اللغات المهددة بالاندثار " الذي أصدرته اليونسكو تحديد المواقع الساخنة التي يكون فيها التنوع الثقافي واللغوي في حالة خطر، ويوضح ان هناك نحو 200 لغة اختفت خلال الأجيال الثلاثة الماضية وهى ظاهرة مقلقة للغاية، فاللغات بحسب المختصين حين تندثر لا تندثر معها الكلمات فحسب بل تزول معها أيضا أساليب في النظر إلى العالم وفى الاتصال ومعارف قيمة، وكنز فكري بأسره.. أستاذة اللغة العربية نادية العزاوي بينت أهمية اللغة في تاريخ الشعوب والحضارة.
في العراق تتعدد اللغات بتعدد المكونات العرقية والدينية والاثنية وقد تعرض غيرُ قليل من لغات هذه المجاميع الى انحسار يقترب من الاندثار لأسباب متعددة منها الإقصاء والتعسف ، الناشط في الدفاع عن حقوق الأقليات العراقية ماجد ثاني عيدان تحدث عن تعرض اللغات القديمة ومنها المندائية الى الطمس والاندثار محليا، في وقت وجدت رعاية ً واهتماما من جهات خارجية ودولية.
الى ذلك تشير العزاوي في حديثها لإذاعة العراق الحر الى تأثير سياسة الهيمنة والاستبداد على الأقليات والمكونات المجتمعية وثقافاتها.
وتقول المديرة العامة لليونسكو إيرينا بوكوفا في بيانها بمناسبة اليوم الدولي للغات إلام إن اختفاء لغة من اللغات يؤدى إلى اختفاء العديد من أشكال التراث الثقافي غير المادي، لاسيما القائم على التقاليد وعلى أشكال التعبير الشفهى من قصائد وأساطير وأمثال ونكات لدى المجتمعات التي تتداولها، وهذا ما واجهه العديد من اللغات العراقية القديمة ومنها المندائية بحسب ماجد ثاني عيدان.
منظمة اليونسكو دعت في بيانها بمناسبة اليوم الدولي للغات الام الى وضع سياسات متماسكة تعني باللغات على الصعيدين الإقليمي والوطني لتمكـّن من فرصة استخدام اللغات في مجتمع أو بلد ما استخداما ملائما ومتجانسا. ياتي هذا في وقت تبرز فيه المخاوف من تهديد انتشار تكنولوجيا الاتصالات ومسيرة العولمة، للغات الام ، ويبرز ذلك من خلال الاستخدامات المهجنة او المحرفة عن المفردة الأجنبية.
يردد اللغويون ان اللغة كائن حي غير جامد ولذا يخشى عليها من اعراض طارئة ومنتهكة ومنها مصطلحات ومفردات تطرأ كل حين تعكس الواقع الاجتماعي والسياسي فصار عليك ان تلم بمعان كلمات تطرق سمعك يوميا مثل طاك وخنفشاري وسجاج وعاوي علاس ..
منظمة اليونسكو قدمت بمناسبة اليوم الدولي للغات الام بيانات مثيرة ، فمن أصل حوالي 6000 لغة متداولة في العالم، انقرضت نحو 200 لغة منها على مدى الأجيال الثلاثة الأخيرة، في حين تعتبر 573 لغة أخرى من اللغات المحتضرة.
وكجزء من الالتزام بالتعدد اللغوي، كانت الجمعية العامة للأمم المتحدة اعلنت 08 سنةً دولية للـّغات وعينت اليونسكو الوكالة المنسقة للسنة الدولية.
XS
SM
MD
LG