روابط للدخول

49 مرشحاً حصة صلاح الدين من المبعدبن عن الإنتخابات


أثار قانون المساءلة والعدالة استياء عدد من الكتل السياسية في محافظة صلاح الدين، التي عدّت تفعيل هذا القانون في الوقت الحالي إشارةً إلى عملية اجتثاث المرشحين من الكتل البعيدة عن توجه الحكومة، وإقصاءً سياسي بات يمارس ضدها.
المرشح عن تحالف الوحدة الوطنية فارس مخلف قال ان الكيانات السياسية الكبيرة تدخلت في قرار المحكمة بشان عملية إقصاء المرشحين، مضيفاً:
"مع ذلك، نحن مع قرار المحكمة الذي طال 49 مرشحاً في محافظة صلاح الدين وحدها".
وترى المرشحة عن إتلاف وحدة العراق هناء عبد الهادي ان قانون المساءلة والعدالة أثار مشكلة كبيرة لدى الكتل التي تم إقصاء مرشحين فيها، مشيرةً الى ان تلك الكتل راحت تبحث عن مرشحين جدد في الوقت الضائع، ما يمكن أن يؤثر على حصولها على مقاعد البرلمان، وأضافت: "كان القرار خاطئاً جدا، لأنه جاء على حساب البعض، وقد ولد القرار مشكلة للكيانات السياسية التي تبحث في الوقت الحاضر عن مرشحين جدد".
وتمنّى المرشح المستقل خالد عبد حربي أن تسود الانتخابات البرلمانية أجواء هادئة بعيداً عن التصعيد والعنف الانتخابي، من اجل العمل على التنافس الشريف وبناء العراق والتوحد، وأضاف:
"يجب أن نأخذ بالحسبان العراق أولا، وأن نبتعد عن إثارة المشاكل الانتخابية ونطالب من الكتل السياسية أن تتحد فيما بينها وان تتجاوز هذه المنحة".
ويرى مراقبون ان العمل على طي صفحة الماضي من شانه أن يخلق أجواء انتخابية أكثرَ أمناً استقراراً في العراق وبخاصة في ظل المرحلة الراهنة.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG