روابط للدخول

الصحف البغدادية: ابتداء العد التنازلي لاقتراب من موعد الانتخابات التشريعية


تواصل الصحف البغدادية متابعتها للمشهد العراقي مع ابتداء العد التنازلي لاقتراب من موعد الانتخابات التشريعية، فاشارت صحيفة المدى الى العاصفة المفاجئة التي هبّت صباح الثلاثاء ما ادت الى إلحاق اضرار باعلانات كبيرة تحمل صور مسؤولين ينتمون الى مختلف القوائم الانتخابية. واشار احد بائعي الصحف عندما حاورته الصحيفة، اشار الى ما احدثته العاصفة بانها حققت العدالة في التنافس الانتخابي، وشملت الجميع بالأضرار، ولم تفرق بين وزير او مرشح غير معروف يتطلع للدخول الى البرلمان المقبل. واضافت الصحيفة نقلاً عنه بان هذه اول مفاجأة أطاحت بجميع الصور من دون اعتماد التوافقات، او التسويات وغيرهما من الكلمات التي اعتاد على سماعها الشعب العراقي طيلة السنوات الاربع الماضية من عمر البرلمان.

جريدة الصباح التي تصدر عن شبكة الاعلام العراقي التقت من جهتها بالخبير الاقتصادي الدكتور كمال البصري الذي لم يُبدِ تعجبه من ان تحتل التحديات الاقتصادية التي يواجهها المواطن أهمية في البرامج الانتخابية المطروحة، ولكن الغريب (يقول البصري) ان هذا الاهتمام لم يُكرس بوضع البرامج العملية الضرورية للخروج من المأزق الاقتصادي، بل تكتفي الكتل السياسية بطرح عناوين لحل المشكلات: كالبطالة والفقر والاسكان وغيرهما دون الدخول في تفاصيل. ليكمل الخبير الاقتصادي بان هذا النهج يكشف عن خلل لربما يُفسر بعدم الاكتراث في التخطيط لرؤية مستقبلية، أوعدم القدرة على ادارة تعقيدات الملف الاقتصادي، وكما نُشر في جريدة الصباح.

وعلى الصعيد ذاته؛ النجفيون وعبر حورات اجرتها معهم جريدة الصباح الجديد اشاروا الى انهم لايريدون ان يكرروا اخطاؤهم السابقة التي تسبب بوصول شخصيات لم تحصل المحافظة وراءها على مكاسب تذكر حسبما يقولون، يأتي ذلك في وقت تشهد فيه مدينة النجف الاشرف صراعاً انتخابياً اقل مايقال عنـه انه صراع محتدم بين اقطاب ائتلافين كبيـرين هما الائتلاف الوطني العراقـي وائتلاف دولة القانون.

ومن الصباح الجديد الى الاتحاد الصحيفة المركزية للاتحاد الوطني الكوردستاني لنطالع فيها من العناوين ..
• السفارة الأمريكية تعرب عن رفضها وجود "بعثيين" بالإنتخابات القادمة
• المالية تعلن عن 21 مليار دولار ديون الكويت والسعودية
• وإنطلاق أول رحلة قطار من العراق إلى تركيا
XS
SM
MD
LG