روابط للدخول

صحف القاهرة: اعترافات ضابط بريطاني بتعذيب عراقي حتى الموت


رغم سيطرة الانتخابات التشريعية المقبلة في العراق على متابعات صحف القاهرة اليومية للشأن العراقي لكن أهميتها تراجعت

أمام الاعترافات المثيرة التي أدلى بها ضابط سابق كبير في الجيش البريطاني حول مسؤوليته عن تعذيب مدني عراقي حتى الموت ما أثار غضب معظم الصحف المصرية.
وفي جولة سريعة لأهم ما ورد عن الشأن العراقي في صحف القاهرة، نطالع في الأهرام شبه الرسمية اعترافات الضابط السابق في الجيش البريطاني الكولونيل جورج ميندونكا بشأن مسؤوليته عن مقتل مدني عراقي تعرض للتعذيب على يد جنوده وأوضحت الصحيفة أن العراقي بهاء موسى "26 سنة" لقي مصرعه بعد 36 ساعة من احتجازه تعرض فيهم للضرب على يد عسكريين بريطانيين خلال اعتقاله في 15 سبتمبر 2003 في مدينة البصرة.
ننتقل إلى الجمهورية شبه الرسمية التي اهتمت بمناقشات مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف الذي يخضع العراق للمرة الأولى إلى تقييمه الدوري وركزت الصحيفة على الدعوة التي أطلقتها بريطانيا وفرنسا وإيطاليا إلى السلطات العراقية من أجل إلغاء عقوبة الإعدام معربين عن قلقهم بشأن الانتهاكات ومن بينها عمليات التعذيب وتزايد عدد حالات الإعدام خلال السنتين الأخيرتين في العراق وفي الوقت نفسه نقلت الصحيفة عن الوزيرة العراقية لحقوق الإنسان وجدان سليم مدافعتها عن سجل حكومتها مؤكدة عدم إمكانية إلغاء الإعدام بسبب خطورة واتساع الجرائم الإرهابية.
وعلى صعيد أزمة الانتخابات التشريعية أبرزت المصري اليوم المستقلة تصريحات رئيس الكتلة العراقية رئيس الوزراء العراقي السابق إياد علاوي التي أكد فيها أن قضية استبعاد المرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة استخدمت لتصفية الخصوم السياسيين من قبل الأحزاب النافذة بعيدا عن الأسس الدستورية والقانونية متهما الحكومة العراقية بإثارة هذه الملفات من أجل التغطية على فشلها الذريع ومساوئها.
XS
SM
MD
LG