روابط للدخول

ناطق عسكري أميركي: عملية "مشترك" تحرز تقدماً


ذكر ناطق باسم مشاة البحرية الأميركية (المارينز) الاثنين أن قوات مشاة البحرية "تحرز تقدماً مطرداً" في إحدى أكبر العمليات التي يشنها حلف شمال الأطلسي (ناتو) في أفغانستان منذ بداية الحرب في 2001 غير أن المناطق التي تنتشر بها القنابل المزروعة على الطريق تعرقل تقدمهم.
وقال الكابتن ابراهام سايب من مشاة البحرية لرويترز أيضاً إنه "لم تكن هناك مقاومة تذكر في كثير من المناطق في مارجاه. وثمة مناطق واجه فيها مشاة البحرية مقاومة عنيفة ولكنهم يحرزون تقدماً مطرداً في أرجاء المنطقة" الواقعة في إقليم هلمند في جنوب أفغانستان.
يذكر أن الصواريخ قتلت 12 مدنياً أفغانياً الأحد في ثاني يوم من عملية "مشترك" التي تستهدف فرض سلطة الحكومة الأفغانية على آخر معقل لطالبان.
وفي تصريحاتٍ أدلى بها في لشكركاه الاثنين، قال الجنرال ستانلي مكريستال قائد القوات الأميركية وقوات حلف (ناتو) في أفغانستان:
"أول ما أود قوله هو أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أعطانا بعض التوجيهات المحددة جداً حينما وافق على سير هذه العملية. ومَفادُ هذه التوجيهات هو الاستمرار بحماية شعب أفغانستان، وهي توجيهات تؤخذ في الاعتبار عند تنفيذ العملية. وفي الوقت الذي تُنفّذ العملية بقيادةٍ أفغانية إلا أنها تؤكد الشراكة الخاصة التي قمنا بتطويرها، وأنا فخور جداً بها."
إعداد وتقديم: ناظم ياسين
XS
SM
MD
LG