روابط للدخول

صحيفة بغدادية: مفوضية الإنتخابات تبدد المخاوف من حصول تزوير


تابعت بعض الصحف البغدادية الصادرة يوم الاثنين ومنها الصباح الجديد ما كشف عنه رئيس حزب الامة العراقية مثال الآلوسي من ضلوع نائب رئيس الجمهورية طارق الهاشمي في جريمة اغتيال نجليه عام 2005. مشيراً الآلوسي الى انه سيحرك الدعوى القضائية ضد المتهمين في القضية المذكورة.
والى ملف الحملة الانتخابية وفي جريدة الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي نقرأ ان المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قد بددت مخاوف بعض الكيانات السياسية والناخبين من حدوث عمليات تلاعب وتزوير في النتائج، مؤكدة اتخاذها اجراءات جديدة وصارمة في هذا الصدد. يأتي ذلك (كما تقول الصحيفة) مع اعلان اللجنة الأمنية الخاصة بحماية الانتخابات عن اجراءات طارئة ستتخذ تزامنا مع اجراء الاقتراع تتمثل بحظر سير المركبات وغلق المنافذ الحدودية والمطارات وايقاف حركة المركبات بين المحافظات.
هذا وفي مقالة له بصحيفة المدى يقول عامر القيسي في ذات السياق إن كتلاً واحزاباً انتخابية دون ذكر الاسماء، اختارت اسوأ اشكال الاهانة للمواطن العراقي عندما قام بعض مندوبيها ووكلائها بتوزيع الدجاج، واحدة لكل عائلة في احدى مناطق حزام الفقر والبؤس في بغداد. معتبراً الكاتب هذا الظهور المفاجئ والتلمس الحنون لمعدة الفقراء في انطلاقة الحملة الدعائية الانتخابية، انما يعبر عن نوعية تفكير بعض ممن يريدون من المواطن ان يكون سلماً رخيصاً لطموحاتهم في الحصول على مقعد نيابي وان كان ثمنه عدة كيلو غرامات من الدجاج المستورد، على حد قول كاتب المقالة.
وفي الصباح مرة اخرى لكن على صعيد آخر اعلنت أمانة بغداد أن الأسابيع المقبلة ستشهد الاتفاق مع إحدى الشركات الاستشارية الفرنسية العالمية للاشراف على تنفيذ مشروع مترو بغداد الذي تبلغ كلفته قرابة ثلاثة مليارات دولار. واشارت الصباح نقلاً عن امين بغداد الدكتور صابر العيساوي الى أن اعمال المشروع لن تؤثر إطلاقاً على حركة السير والمرور حيث سيكون تنفيذ مسارات المترو بطريقة الحفر المخفي باستثناء المحطات سيكون حفرها ظاهرياً.
واخيراً نطالع في صحيفة المشرق ما قاله النائب عن ائتلاف دولة القانون كمال الساعدي من ان قرارات الحكومة الحالية ليست بيد رئيس الوزراء لأن كل الكتل السياسية تدعم وزرائها في الحكومة بعيداً عن سلطة رئيس الوزراء.
XS
SM
MD
LG