روابط للدخول

قصيدة آدم، والتجليبة، وأبوذيات عراقية


الشاعر عبد الحسين الحلفي

الشاعر عبد الحسين الحلفي

من يستمع لقصيدة (آدم )، التي أبدع فيها الشاعر عبد الحسين الحلفي، يلمس حساً شعرياً وفنياً عالياً، إذ يبدو واضحاً على كل بيت من أبياتها، ناهيك عن تدفق الصور الشعرية الملونة بألوان الدهشة والتغريب.

لذلك فإن قصيدة (آدم) التي جاءت في أول قصائد حلقة اليوم من برنامج (مواويل وشعر) هي لوحة باهرة، فيها الكثير من الجمال، والانبهار، والشعرية... إليكم القصيدة، ولكم الحكم على ما فيها:

يعجبني الجرح لو لاگة شمـّات
يضم روحة بحيث ايبيّن التــــــم
وتعجبـني السيـوف ابچـف السبــاع
يحمرّهــا الخجـل لو مـا لگـــت دم
إذا انتَ شفـت لتگول ماشــوف
تحچـي العيــن ولسانــك تلعثــــم
شـوف الفلــح من اتمــوت الورود
ابغيــر اورود هيــّة اتروح تشتـــم
بس شــوف الورد لو مــات فــلاح
من تشمـه تلگـــة ابعطــرة مــــاتم
الحَســب عقلــة يحــب صــدّگني يرتــاح
الحَســب گلبـــة يحــب صــدگني ينـــدم
لذلكــ .. آنه احب آدم ابــو الكــــُل
بـس ما حبـــّة ابــو التفاحـــة آدم!
شــوف اصعــب وجــه تقراه العيــون
لكــن بالگــلب بَس الله يعلـــم
گلبــي گــزاز بـس اتسحگــة خســرآن
إذا هـوة انكســر إنته اتــّصدّم
وأكـو ساكـت وحلگــة مخيــّط خيـــاط
وحچــية شگــد حلـو بنظــرات العيـــون
امــن ابزك بالحچـي لا تزعــل أرجــوك
اسمعنـي وگـول شكــراً گــول ممنــــــون
الأبـرة من تبــز الثــوب يا صــاح
قصدهـا اتخيــط ابشگ اليشگــــــون
حسب عقلـك يصاحـب شـوف كلشـي
وأضربلك مثــل عن كلــشي وشلــون
أكو يحـچـون من الصبــح لليـــل
وحــرام ان چــان تفهــم شنهـــي يحچــون
كلــّش مو حلو قبــّاض الارواح
وحلــو كــون ابعدوّك يقبــض الــروح
ابنادم يضــرب اللــوح ابّساميــر
لكن من يمــوت ايشابگـــــة اللـــوح
اتطلــع الروح اكـو شغـلات مــرات
بس مـرات هيــّة اتردلكــ الــروح
أذيــة البــاب من ينفتــح للـــريــح
بس شلــون لو بالسجـــن مفتـــوح؟؟
اكــو بالگــبر بــس موتى عاشـــو
أكو مو بالگبـــر بس همــة ميتيــــن
أكــو ما يباوسونــك بَس يحبــّوك
أكــو رب المبـــاوس بس شياطيـــن
أكـــو چفـــّة انگطـــع بــس مــوش عبــّاس
أكــو ايذبحــة الشمــر بــس موش الحسيــن.
اكـــو كلشي مايملكــ عاش مرتــاح
واكــو يملك الدنيــا وعاش مسكيــن
أكــو يعوفــك اسنيــن وچنهــا ساعــات
أكـو يعوفــك دقايــق چنهـــن سنيـــن

وفي هذه الحلقة ثمة قصيدة للشاعر كاظم آل جابر السماوي، وموضوعة عن وزن التجليبة في الشعر الشعبي العراقي، مع نماذج شعرية منها، فضلاً عن عدد من الأبوذيات العراقية القديمة والجديدة.
يمكن سماع الحلقة عبر الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG