روابط للدخول

صحف كردية: قائمة التحالف الكردستاني تترشح في 12 محافظة


تناولت صحيفة كردستانى نوي خبر انطلاق الحملة الانتخابية في العراق واقليم كردستان والتي ستستمر 22 يوما قبل ان تتوقف في اليومين السابقين لموعد الانتخابات. واضافت الصحيفة ان 19 مليون ناخب عراقي سيشاركون في الانتخابات النيابية المقبلة للتصويت ل 6529 مرشحا يتوزعون على 164 حزبا وجهة سياسية وائتلاف، والذين يتنافسون على اشغال مقاعد البرلمان البالغة 325 مقعدا. واضافت ان الناخبين سيدلون باصواتهم في 18 دائرة انتخابية تضم 10 آلاف محطة و50 ألف مركز انتخابي. فيما اكدت الصحيفة ان قائمة التحالف الكردستاني يشارك بمرشحيه في 12 محافظة من مجموع 18 محافظة عراقية تضم 13 حزبا سياسيا كردستانيا بضمنها الحزب الشيوعي العراقي والجمعية الليبرالية التركمانية وحزب الاخاء التركماني وقائمة تركمان اربيل.
وكتبت الصحيفة ان حزب حرية الشعب الكردستاني قد اعلن يوم امس اندماجه بالاتحاد الوطني الكردستاني، واضافت الصحيفة ان صالح علي سكرتير الحزب قد اعلن ان حزبه الذي تشكل من اندماج جزء من حزب تطوير كردستان و قسم من حزب العمل لاستقلال كردستان قد اتخذ بعد مناقشات مستفيضة قرارا بمواصلة العمل السياسي ضمن تنظيمات الاتحاد الوطني الكردستاني. وقد عبر المتحدث باسم المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكردستاني ملا بختيار عن ارتياح حزبه للقرار الذي اتخذه حزب حرية الشعب الكردستاني مشيرا الى ان هذا القرار يأتي كنتيجة لتجربة سياسية كبيرة وناضجة.
نشرت الصحيفة ان خطة جديدة قد وضعت لتقوم قوات مشتركة من قوات البيشمركة والقوات الامريكية وقوات الشرطة والجيش العراقيين بالسيطرة على الوضع الامني في المناطق المتنازع عليها. وستشمل هذه الخطة حماية الامن والاستقرار في محافظات نينوى وديالى وكركوك وسيكون لكل محافظة خصوصية من ناحية الية حماية الامن في فترة اجراء الانتخابات وان من المقرر ان تجري المصادقة على هذه الخطط يوم الثلاثاء المقبل. ونقلت الصحيفة عن الامين العام لوزراة البيشمركة جبار ياور قوله ان اليات مختلفة وضعت لهذه المحافظات حيث شكل في محافظة نينوى مركز للعمليا في معسكر الغزلانية في المحافظة يتكون من 3 اعضاء من حرس الاقليم و3 اعضاء من القوات الامريكية و3 اعضاء من الجيش العراقي لحماية امن المحافظة خلال عملية الانتخابات. واضاف ياور ان 16 نقطة تفتيش مشتركة قد اقيمت في المناطق التنازع عليها في الموصل فيما سيتولى حرس الاقليم حماية المناطق الكردية الصرفة في المحافظة وتشارك في حماية المناطق الاخرى بحسب نسبة الكرد فيها. اما في كركوك فيتولى مدير عام شرطة المحافظة جمال طاهر رئاسة اللجنة الامنية التي ستكون الشرطة والجيش وحرس الاقليم اعضاء فيها.
كردستانى نوى كتبت ان وزير المالية في حكومة اقليم كردستان بايز طالباني قد وصف الانتقادات التي وجهت الى مشروع الميزانية العامة لاقليم كردستان بأنها ناشئة عن عدم دراسة المشروع بدقة وان الكثير من الانتقادات التي وجهت الى المشروع هي من باب المزايدة السياسية. وقال الوزير في لقاء مع الصحيفة ان الوزراة قدمت الوثائق والمواد القانونية التي ترد على هذه الانتقادات التي صدرت عن اللجنة المالية وان المنتقدين قد اقتنعوا بما جاء فيها. لكن الوزير قال ان ما يثير العجب انهم قاموا بعد ذلك عن طريق وسائل اعلامهم بتشويه الحقائق رغم ان مشروع الميزانية قد اعد وفقا للنماذج العالمية وبالشكل الذي اعدت به الحكومة العراقية ميزانية العراق العامة، حيث خصصت للمرة الاولى مبالغ خاصة لانشاء الجامعات والمدارس النموذجية ولصندوق الاسكان والبنك الصناعي والزراعي والزمالات الدراسية وغيرها. واضاف طالباني ان الحكومة العراقية اذا ما اتخذت قرارا بزيادة رواتب الموظفين والمتقاعدين فان حكومة الاقليم سوف تزيد رواتبهم في الاقليم ايضا. مشيرا الى ان حكومة الاقليم قد اقترحت على وزارة المالية العراقية ان تقوم بفتح فروع لمصارف الرشيد والرافدين في الاقليم لكي يستفيد مواطنو الاقليم من الخدمات التي تقدمها هذه المصارف مثل السلف والقروض.
XS
SM
MD
LG