روابط للدخول

قوات الأمن العراقية تضع خطة ما قبل الإنتخابات وبعدها


قال وكيل وزارة الداخلية الفريق آيدن عبد القادر ان الأجهزة الأمنية بمختلف صنوفها ستدخل مرحلة الإنذار خلال الفترة التي تسبق الانتخابات النيابية المقبلة ولحين تشكيل الحكومة الجديدة.
الفريق آيدن الذي يرأس اللجنة الأمنية المكلفة بملف أمن الإنتخابات قال بعد إجتماع عقدته اللجنة الخميس في مقر القوات البرية قرب مطار بغداد الدولي، ان خطة محكمة وضعت لمعالجة أي تزوير قد تحدث أثناء عملية نقل صناديق الإقتراع من مراكز الانتخابات الى مراكز العد والفرز.
من جهته أوضح قائد القوات البرية في الجيش العراقي الفريق اول ركن علي غيدان أن القوات الأمنية ستتوزع في طوقين أمنيين لحماية الانتخابات، إذ ستكون قوات الجيش مسؤولة عن الطوق الخارجي فيما ستؤول مسؤولية حماية الطوق الداخلي الى اجهزة وزارة الداخلية.
وأثنى رئيس مجلس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فرج الحيدري على الخطط الأمنية الموضوعة، مؤكدا ان الانتخابات المقبلة ستكون أفضل من ناحية الاعداد والممارسة.
الحيدري نفى ان يكون الإجراء الذي إتخذته المفوضية بطبع 29 مليون ورقة إقتراع سيفتح الباب امام حصول عمليات تزوير، مشيراً الى ان المفوضية ستشرع ببدء الحملة الانتخابية حسب موعدها المقرر في يوم الجمعة، ولفت الى ان أسماء المرشحين الذين لم تبت هيئة التمييز بقضاياهم سيتم إستبعادها من إجراءات الحملة لحين حسم دعاواهم.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG