روابط للدخول

عودة 80 ألف عائلة نازحة وبرلمانية تشكك بالأرقام


قالت وزارة الهجرة والمهجّرين ان أكثر من 80 ألف عائلة نازحة عادت إلى مناطقها لحد الان، بعد الاستقرار الأمني الذي شهدته البلاد في العام الماضي، وأكدت الوزارة مضاعفة المكافأة التي تمنحها الحكومة للعائدين من مليون الى مليوني دينار، إلا ان هذه الارقام تُواجه بالتشكيك من قبل بعض اعضاء مجلس النواب الذين يرون ان جهود الحكومة لحل مشلكة النازحين على مدى العامين الماضيين لم تكن بمستوى الطموح..
مدير عام الشؤون الانسانية في وزارة الهجرة والمهجرين سمير الناهي أوضح في حديث لاذاعة العراق الحر ان عدد العائلات النازحة المسجلة يبلغ (240) الف عائلة فقط.
ويقول المسؤول الحكومي ان العام 2010 سيشهد سرعة اكبر في عودة النازحين بعد مضاعفة مكافأة العودة التي تقدمها الوزارة، مؤكداً ان الوزارة ستبدأ بعد الانتخابات التشريعية تحرّكا شاملاً لاغلاق ملف النازحين بشكل كامل.
ومع ان ولاية الحكومة العراقية الحالية شارفت على النهاية، إلا ان ملف النازحين مازال مفتوحاً، إذ تعرقل تنفيذ الوعود والمشاريع الحكومية بهذا الشأن، فمع إطلالة كل عام تطلق الحكومة وعوداً باغلاق ذلك الملف، الا ان النازحين يكتشفون في كل مرة ان بين القول والفعل ثمة مسافة قد تضيع خلالها الوعود وتموت المشاريع لتبقى معاناتهم قائمة ومتواصلة.
عضوة لجنة المهجرين والمهاجرين والنازحين في مجلس النواب انتصار جاسم محمد أبدت تشككها في جميع الارقام التي تعلن فيما يتعلّق بملف النازحين العراقيين.
وترى محمد ان مشكلة النازحين العراقيين ستبقى قائمة على مدى السنوات المقبلة، مشيرةً الى ان جهود الحكومة لمعالجة ملف النازحين ماتزال دون مستوى الطموح.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG