روابط للدخول

حالة طلاق بسبب خيانة زوجية عبر الإنترنيت


الخيانة الزوجية الالكترونية مصطلح جديد بدأ يظهر على الساحتين الاجتماعية والقانونية، اذ شهدت احدى المحاكم العراقية مؤخرا حالة طلاق بعد ان رفعت الزوجة شكوى الى القاضي تقول فيها انها اكتشفت ان لزوجها علاقات مع نساء تعرف عليهن عن طريق غرف الدردشة المنتشرة في المواقع الألكترونية على شبكة الإنترنيت، وانه يقضي نحو احد عشر ساعة يوميا امام شاشة الكومبيوتر.
وبالرغم من مناشدات الجميع للزوجة برد الدعوى الا انها اصرت وحصلت على الطلاق من زوجها بسبب الخيانة الزوجية التي لم تكن جسدية بواقع الحال، بل كانت الكترونية من خلال عدد من المنتديات منها الفيس بوك وغرف الدردشة وبعض المنتديات الخاصة الاخرى فضلا عن عدد من المواقع الإباحية.
ويوجد عدد من حالات مشابهة أخرى، الا انها لم تتعدَّ نطاق الجدالات الزوجية، كما حدث مع الاعلامي داوود اسحاق الذي اضطر مؤخراً الى اغلاق حسابه في موقع الفيس بوك بسبب ما سمّاه بالـ "الغيرة الزوجية".
إحدى النساء تساءلت عن السبب الذي يجعل الرجل يلجأ الى إقامة علاقات نسويه عبر الانترنيت، وإذا ما كانت هذه عادة لديه فلماذا تزوج في الأساس؟
وللقانون رأي في هذه المسألة، كما أشار المستشار القانوني زمان جليل الذي دعا الى تشريع قانون خاص بالخيانة الزوجية الالكترونية، مشيرا إلى إن العلم يتطور بشكل سريع وعلى القانون ان يواكب هذا التطور.
هذه الظاهرة، وان بدت في نطاق ضيق، الا أنها بدأت تقلق بعض المتزوجين، خصوصاً النساء منهم، وهذا ما دفع رئيسة المركز العراقي لتنمية المرأة جنان مبارك الى التحذير من مغبة مثل هذه الأشكال من الخيانة الزوجية.
ومن الجدير بالذكر ان القانون المدني العراقي لا يسمح بما يعرف الاستخدام السيئ لوسائل الاتصال، ومنها الفيس بوك، وكان مجلس النواب العراقي شرّع قبل نحو عامين قانونا يمنع فيه الاستخدام غير المشروع لوسائل الاتصال، وتقف شبكة الانترنيت على رأس قائمة تلك الوسائل.
XS
SM
MD
LG