روابط للدخول

وقعت وزارة الصناعة والمعادن في الحادي والثلاثين من كانون الثاني عقدا مع شركة ديملر الالمانية لتجميع شاحنات مرسيدس.

وكانت مذكرة تفاهم وُقعت بين الشركة الالمانية العملاقة والحكومة العراقية في تموز عام 2008 خلال زيارة رئيس الوزراء نوري المالكي تمهيدا للاتفاقية الجديدة.
واكد مدير عام الشركة العامة لصناعة السيارات عدنان احمد زين في حديث خاص لاذاعة العراق الحر ان العقد الذي وقع مع شركة ديملر كان ثمرة محادثات استمرت طيلة اشهر مشيرا الى الاتفاق على الف شاحنة.
وأوضح مدير الشركة العامة لصناعة السيارات ان معامل الشركة ستقوم بتجميع شاحنات مختلفة الأنواع والحمولات ومتعددة الاستعمالات منوها بأهمية العقد الموقع مع الشركة الالمانية الذي سماه افضل ما توصلت اليه الشركة.
ولفت المدير عدنان احمد زين الى تمويل العقد بقرض قيمته مئة مليون دولار من مصرف دويتشة بنك الالماني بشروط سهلة وسداد القرض بعد تسويق الانتاج. وقال ان المصرف الالماني سيقدم القرض على اربع دفعات كل دفعة منها 25 مليون دولار.
وكشف مدير الشركة العامة لصناعة السيارات عدنان احمد زين ان معمل الشركة جاهز والانتاج سيبدأ في غضون خمسة اشهر بعدما ارسلت الشركة كوادار الى الالمانية للتدريب والاطلاع على معامل مرسيدس بنز.
ورحب المحلل الاقتصادي باسم جميل انطوان بالعقد الموقع مع شركة ديملر قائلا انها من امهات الشركات العالمية لا سيما وان هناك طلبا كبيرا على السيارات في السوق العراقية التي شهدت ما سماه مزابل السيارات بدخول مليوني سيارة على الأقل.
شركة ديملر التي وقع معها العراق عقد تجميع الشاحنات اكبر شركة لانتاج هذه المركبات الثقيلة في العالم ومن علاماتها التجارية مرسيدس بنز وفريتلاينر وميتسوبيشي ـ فُوسو. وافتتحت الشركة في عام 2008 مركز تدريب في مدينة اربيل لرفد المصانع المحلية بالأيدي العاملة الماهرة. وفي شباط 2009 فتحت مكتبا في بغداد لدراسة سوق الشاحنات والحافلات العراقية وتنسيق المحادثات بشأن اتفاقية الشراكة الأخيرة مع الشركة العامة لصناعة السيارات.
ساهم في الملف الصوتي مراسل اذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد.
XS
SM
MD
LG