روابط للدخول

عمالة أجنبية في بلاد تشكو إرتفاع البطالة


فيما تشير الارقام الرسمية الى استمرار ارتفاع معدلات البطالة في العراق، تواصل العمالة الاجنبية، وبخاصة الاسيوية التغلغل في المحلات والمصالح العامة في بغداد والمحافظات بالرغم من منع استقدام هذه العمالة بشكل رسمي وصريح، كما يوضح الوكيل الاقدم لوزارة العمل نوري الحلفي.
الحلفي اضاف في حديث لاذاعة العراق الحر ان العراقيين اولى من العمال الاجانب بفرص العمل المتوفرة في الوقت حالي، إذ ما زالت معدلات البطالة تمثّل ارقاما مرتفعة، موضحاً ان عدد العاطلين المسجلين الان لدى الوزارة فقط يبلغ مليون و(400) الف عاطل.
ويشير الوكيل الى ان وزارته تقوم بالتحرك وبالتعاون مع الوزارات الامنية، لرصد ومعالجة انتشار العمالة الاجنبية في العراق.
ولم تتوقف الاستعانة بالعمالة الاجنبية على القطاع الخاص، بل شملت ايضاً بعض المشاريع الحكومية حيث تم مؤخرا استقدام نحو الف عامل هندي للعمل في مشروع ماء الرصافة الكبير، الا المتحدث باسم امانة بغداد صباح سامي يقول ان هولاء العمال هم من العمالة المتخصصة، وقد استقدمتهم الشركة الاجنبية المنفذة وليس الامانة.
الى ذلك يدعو المحلل الاقتصادي احمد الوزان الى عدم التخوف من دخول العمالة الاجنبية الى العراق الان او في المستقبل.
ويتوقع الوزان ان يزداد تدفق العمالة الاجنبية على العراق في الشهور المقبلة داعيا الى تأهيل العمالة العراقية كي تقوم باعمال تليق بها.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG