روابط للدخول

تلقى برنامج [نوافذ مفتوحة] عددا كبيرا من الرسائل والمشاركات منها مشاركة من المستمع الدائم عبد السلام المرعي. أما السمتمع عبد الله محمد السعدي من الأعظمية،

فطلب التعريف بين حين وآخر ببعض مناطق بغداد، وخاصة تلك التي تحمل مسميات غريبة، أو اسماء شخصيات. وتلبية لطلب المستمع عبد السلام طرحنا على المستمعين السؤال النالي: منطقة الغزالية ببغداد لماذا تعرف بهذا الأسم، وما معنى البتاوين التي تطلق على احدى محلات بغداد ايضا.

وكان سؤال الاسبوع السابق للبرنامج الذي طرحته المستمعة سوسن شاكر من بغداد طلب معرفة اسم الشاعر العربي الذي حظي بحب وكراهية وإعجاب محبي الشعر في وقت واحد، وتوفي في 30 نيسان عام 1998 وترك خمسة وثلاثين ديوانا وكتابا، واشتهر بقصيدة هذه بعض ابياتها؟
يا قمري الذي طمروه ما بين الحجارة/ الآن ترتفع الستارة/الآن ترتفع الستارة/

سأقول في التحقيق/إني أعرف الأسماء .. والأشياء .. والسجناء/

والشهداء .. والفقراء .. والمستضعفين / وأقول إني أعرف السياف قاتل زوجتي /

ووجوه كل المخبرين/ سأقول في التحقيق/ أني قد عرفت القاتلين

لقد اهتدى عدد من المستمعين الى اسم الشاعر منهم عصمت عبد الحافظ من البصرة، وشمعون من كركوك، وسهام علي من عمان، وأم مريم من بغداد، التي استضافها البرنامج.

المستمع إبراهيم راشد يثمن في رسالته مواد وبرامج اذاعة العراق، لكنه يطلب الاهتمام بالمواضيع إلاجتماعية التي تهم المواطن على ان تكون على الهواء مباشرة. ونقول للمستمع ان البرنامج يحرص على التواصل مع المستمعين الذين يطرحون في رسائلهم مواضيع تحتاج الى المتابعة للمساعدة على حلها، مثلما حدث مع قضية العراقيين المسجونين في السعودية، اذ تابعت إذاعة العراق الحر قضيتهم طيلة السنوات الأخيرة، حتى تم إطلاق سراح العديد منهم مؤخرا، واليوم اجرى البرنامج لقاءا مع أحمد حسيني ريكان من السماوة، وهو سجين سابق في السعودية واطلق سراحه مؤخرا. يقول احمد انه كان امضى في سجن رفحا السعودي ست سنوات، وكشف ان السجناء يتعرضون بين حين وآخر للتعذيب، واضاف ان نحو 100 عراقي ما زالوا في السجون السعودية ولم يشملهم العفو الملكي السعودي حتى الآن.

أما ضيفة حلقة هذا الاسبوع من [نوافذ مفتوحة] فهي الفنانة عايدة الغريب، التي إنتهت من تصوير المسلسل التلفزيوني [العائد من الرماد] تأليف باسم الشبيب، واخراج أيمن ناصر الدين، وشاركها في التمثيل نخبة من الفنانين العراقيين منهم نزار السامرائي، واسيا كمال، وهند طالب. المسلسل قصة أجتماعية مأخوذة من الاحداث التي عاشها العراق خلال ثمانينات القرن العشرين. وقالت الفنانة في حديث مع اذاعة العراق الحر ان دورها في المسلسل مركب وصعب، وهو دور أمرأة تعاني من أمراض نفسية.
وعن سبب اتجاهها للغناء خلال الفترة الاخيرة تقول عايدة الغريب انها تشعر بامتلاك موهبة، واذن موسيقية، وتضيف انها متأثرة جدا بالفنانتين أمل خضير، وسيناء. وقد صورت خلال العام الماضي أغنتي [خنجر زماني صعب] و[موت موت] وتستعد حاليا لتصوير أغنية جديدة هي [لا يا قلب].
XS
SM
MD
LG