روابط للدخول

توقعات بقلة مشاركة مسيحيي العراق بالخارج في الانتخابات


توقع رئيس المجلس الكلداني السرياني الآشوري ان تكون مشاركة المسيحيين المتواجدين في خارج العراق قليلة بعكس المتواجدين في الداخل.


وفي حديث خاص باذاعة العراق الحر اشار فهمي يوسف رئيس المجلس الكلداني السرياني الآشوري ومقره الرئيسي في دهوك ان "مشاركة المسيحيين المتواجدين في داخل العراق "ستكون جيدة لاختيار مرشحيهم لأن هنالك العديد من الكيانات السياسية المسيحية التي تتنافس فيما بينها على مقاعد الكوتا الخمسة التي خصصت للمسيحيين في العراق".
لكنه توقع ان تكون مشاركة المسيحيين المهجرين "مشاركة ضعيفة لان هنالك عددا من الدول التي لم تبد لحد الآن استعدادها لفتح المراكز الانتخابية فيهان كما أن توعية المواطنين هنالك بكيفية التصويت وبالمرشحين لم تتم لحد الآن".
واضاف يوسف ان "المفوضية قدمت العديد من التسهيلات للعائلات المسيحية التي نزحت من المحافظات الوسطى والجنوبية الى محافظات اقليم كوردستان"، موضحا "ان المفوضية منحت الأسر المسيحية بطاقات تستطيع من خلالها الإدلاء بأصواتها في أماكن تواجدها",
وطالب رئيس المجلس الكلداني السرياني الآشوري الكيانات المرشحة بضرورة "الالتزام بمبدأ التنافس الشريف في الحملة الانتخابية وان تضع مصلحة الوطن فوق اي اعتبار آخر".
في حين توقع ماجد أليا من الحزب الوطني الآشوري ان تكون المنافسة "قوية بين القوائم المسيحية المشاركة وخاصة لان غالبية هذه القوائم قد شاركت في الانتخابات العراقية الماضية".
يذكر ان البرلمان العراقي كان قد خصص خمسة مقاعد من الكوتا للمكون المسيحي في العراق، ويتنافس عليها خمس قوائم مسيحية من أنحاء مختلفة من العراق.
XS
SM
MD
LG