روابط للدخول

اربيل تبرم اتفاقيات مع اليونسكو لترميم قلعتها


اعلن محافظ اربيل التوصل الى عقد اتفاقيات جديدة مع منظمة اليونسكو لترميم قلعة اربيل الاثرية، لاعادة ادراجها مستقبلا ضمن لائحة التراث الانساني العالمي.


وزار اربيل، وفد من منظمة اليونسكو ضم كلا من محمد جليد مدير عام اليونسكو في العراق، مع فريق العمل الذي ضم مراد زميت مدير مشروع قلعة اربيل ومي شاعر المستشارة في المنظمة، للاطلاع على مراحل الترميمات التي اجريت على القلعة من قبل محافظة اربيل.
واشار محافظ اربيل نوزاد هادي في مؤتمر صحفي عقده باربيل الى ان وفدا من المحافظة سيزور خلال الايام القادمة المملكة الاردنية الهاشمية لابرام هذه الاتفاقيات الجديدة مع اليونسكو بخصوص ترميم قعلة اربيل واضاف.
واكد محافظ اربيل ان هناك مجموعة منازل في خطر داخل القلعة ومعرضة للانهيار وبحثنا خلال الاجتماع ترميم هذه المنازل لغاية الشهر الرابع بعد ان وضعنا الية سريعة لها.
من جانبه اكد محمد جليد مدير عام اليونسكو في العراق ان حالة القلعة سيئة وبحاجة الى ترميمات وصفها بالطارئة، مضيفا "سنقوم بترميم عشرة منازل خلال الشهور القادمة".
وتقع قلعة أربيل الاثرية في وسط مدينة أربيل, وتختلف التواريخ في زمن انشائها، وترجح بعض المصادر انها انشاءها يعود الى عصر الأشوريين، نحو الألف الأول قبل الميلاد، وانها بنيت لأغراض دفاعية حيث يظهر من شكلها انها كانت تعد حصنا منيعا لمدينة اربيل في تلك الحقبة الزمنية، ويبلغ ارتفاعها 415 م عن مستوى سطح البحر وتتربع على مرتفع فوق سطح المدينة يبلغ ارتفاعه زهاء 26 م بمساحة تقرب من1200متر مربع.
ووفق المصادر التاريخية تعد قلعة أربيل إحدى أقدم المدن المسكونة في العالم إذ إستمر العيش فيها منذ تشييدها، ومرّت بمراحل تاريخية عدة منها السومرية والآكدية والبابلية والآشورية والميدية والفارسية والرومانية والفرسية والساسانية والإسلامية.
XS
SM
MD
LG