روابط للدخول

صحيفة بغدادية: إئتلاف دولة القانون ينفي توجهاً للتحالف مع الصدريين


اهتمت صحف يوم الاثنين الصادرة في بغداد بالشأن السياسي متابعة المواقف والاصطفافات السياسية مع الاقتراب من موعد الانتخابات التشريعية، فتشير صحيفة المدى الى تواصل الحملات الدعائية والاتهامات المتبادلة بين الاطراف السياسية للتأثير على الناخبين العراقيين. مع تواصل التكهنات السياسية بشأن التدخل الاقليمي والدولي للتأثير على نتائج الانتخابات. وتطرقت المدى ايضاً الى تصريح سامي العسكري القيادي في ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء نوري المالكي، التصريح الذي استبعد فيه وجود توجه للتحالف مع الصدريين، احد مكونات الائتلاف الوطني، لان توجههم الجامع بين العمل السياسي والعمل المسلح لا ينسجم مع شعار دولة القانون الذي يتبناه ائتلاف المالكي، على حد تعبير العسكري.

اما في جريدة الاتحاد الناطقة باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني فيقارن ساطع راجي بين المشهد الحالي وما قبل اربع سنوات، ليقول .. إن الكتل السياسية لم تنتظر نتائج الانتخابات وحوارات تشكيل الحكومة والخلاف على برنامجها بل هي بدأت مبكراً عملية التفكك حتى قبل ان تجرى الانتخابات، واذا كانت الكتل السياسية في الدورة النيابية السابقة قد أفلحت في التشبث بتماسكها لبعض الوقت فتبدو قياداتها هذه المرة قد اصبحت اقصر نفساً واقل صبراً وأضيق حيلة بصورة مستفزة، على حد قول الكاتب.

من جانب آخر تناقلت الاتحاد خبر هروب نائب محافظ نينوى الى سوريا منذ فترة بعد ثبوت تورطه بأعمال وأنشطة إرهابية داخل وخارج مدينة الموصل، بحسب الصحيفة. لتنقل ما افاد به مصدر امني من ان نائب المحافظ اختفى عن الأنظار بعد افتضاح أمره، فيما لوحظ في الآونة الأخيرة تغيبه عن جلسات مجلس محافظة نينوى وعدم ظهوره في وسائل الإعلام الأمر الذي أثار الكثير من الشكوك ورسم العديد من علامات الاستفهام حول مصير نائب المحافظ، وكما ورد في جريدة الاتحاد.

على صعيد آخر .. تكثف الحكومة خلال الاسبوعين المقبلين من تحركاتها الدبلوماسية في الامم المتحدة لتفعيل طلب تشكيل محكمة تحقيق دولية للنظر بملف الارهاب والقصاص من المتورطين بالتفجيرات الاجرامية الاخيرة. وافصح امين عام مجلس الوزراء علي العلاق في تصريح لجريدة الصباح، افصح عن وجود ضغوط دبلوماسية من قبل الحكومة على الامم المتحدة لدفعها باتجاه الاسراع بتدويل قضية الارهاب والنظر بملف الجرائم المرتكبة في العراق.


XS
SM
MD
LG