روابط للدخول

آمال نفطية كبيرة مع اختتام مرحلة توقيع العقود النهائية


وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني ومدير شركة لوك أويل الروسية فاجيت أليكبروف

وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني ومدير شركة لوك أويل الروسية فاجيت أليكبروف

اختتمت وزارة النفط الأحد مرحلة توقيع العقود النهائية للحقول العشرة المحالة من جولتي التراخيص الأولى والثانية بالتوقيع النهائي على عقد حقل غرب القرنة المرحلة الثانية الواقع في محافظة البصرة مع ائتلاف شركتي لوك اويل الروسية وشتات اويل النرويجية.
وزير النفط حسين الشهرستاني أوضح خلال مؤتمر صحفي عقده الأحد أن العقد سيضمن وصول الإنتاج إلى 1,8 مليون برميل يوميا خلال ستة أعوام.
وأضاف الشهرستاني أن"وزارة النفط وقعت العقد العاشر والأخير لحقل غرب القرنة المرحلة الثانية وكان مبعث سرورنا السعر الذي تقدمت به الشركتان وهو 1.15 دولار وما سيبقى للشركتين كأجور بعد استقطاع حصة الشريك العراقي والضريبة سيكون بحدود 56 سنت للبرميل الواحد وهذا اقل مبلغ من بين العقود التي أحيلت في جولتي التراخيص الأولى والثانية".
الشهرستاني أكد أن شركات النفط تعهدت بتحقيق المستويات الطموح المستهدفة للإنتاج والتي تم الاتفاق عليها في العقود المبرمة مع العراق هذا الشهر وإنها ستواجه غرامات تقدر بمليارات الدولارات في حال فشلها في تحقيق ذلك.
ويأمل العراق أن يزداد إنتاج النفط إلى حوالي 12 مليون برميل يوميا ليضاهي دولا كبرى مثل السعودية أو روسيا. ولا تلزم منظمة أوبك العراق بحد مستهدف للإنتاج.
عبد الله البدري الأمين العام لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) قال إن الأمر سيستغرق أربع أو خمس سنوات قبل أن تكون هناك حاجة لإعادة دمج إنتاج العراق من النفط في السياسة الإنتاجية أوبك بحسب ما نقلت عنه وكالة رويترز للأنباء.
المتحدث الرسمي باسم وزارة النفط العراقية عاصم جهاد قال إن "ثلاثة حقول نفطية مكتشفة ومطورة تأهلت من الجولة الأولى وسبعة حقول مكتشفة وغير مطورة تأهلت من الجولة الثانية لافتا إلى أن ما يميز العقود النفطية في جولتي التراخيص الأولى والثانية أنها وقعت مع شركات عالمية من دول مختلفة وهذا ما يوفر دعم هذه الدول للعراق. إضافة إلى أن هذه الشركات ستستثمر بحدود 100 مليار دولار وسيؤدي هذا الاستثمار إلى تحقيق قفزة كبيرة للاقتصاد العراقي.
وتستطلع حاليا الشركات التي ستستثمر في الصناعة النفطية العراقية مواقع الحقول لتقدم خططها لتطويرها ومن ضمن هذه الشركات شركة لوك اويل الروسية التي ستطور حقل غرب القرنة المرحلة الثانية.
وقال مدير شركة لوك اويل الروسية فاجيت اليك بيروف لإذاعة العراق الحر أن وفدا من شركته زار موقع الحقل النفطي في محافظة البصرة منذ أسبوع وحاليا هم في مرحلة التخطيط وخلال ثلاثة أسابيع سوف يقدمون للوزارة الخطة الابتدائية، لافتا إلى حصولهم على ميزانية من شركائهم تبلغ 450مليون دولار.
يذكر أن اغلب الحقول التي ستطور تقع في محافظة البصرة حيث ستقوم الشركات الأجنبية بتطوير خمسة حقول فيها.
وزير النفط حسين الشهرستاني أوضح انه"من خلال توقيع هذه العقود ستكون الطاقة الإنتاجية من محافظة واحدة وهي محافظة البصرة نحو عشرة ملايين برميل يوميا وبذلك فإنها ستضاهي اكبر الدول المنتجة للنفط ".
تطوير هذا العدد من الحقول النفطية في محافظة البصرة سينعكس ايجابيا على سكان المحافظة وبناها التحتية. محافظ البصرة شلتاغ عبود أوضح لإذاعة العراق الحر أن "هذه الشركات سوف تبني مؤسسات ومعامل وستسهم بالحد من البطالة".
وزير النفط حسين الشهرستاني ذكر أن وزارته ستجتمع في الأيام القليلة المقبلة مع وزارتي الداخلية والدفاع لمناقشة آلية حماية هذه الشركات أثناء تطويرها للحقول النفطية..
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي الذي ساهم في إعداده مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد خالد وليد..
XS
SM
MD
LG