روابط للدخول

وزارة التعليم العالي تحتفي بثلاثة مخترعين شباب


إحتفت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي العراقية بثلاثة من المخترعين العراقيين الشباب.
وفي حفل لتكريم المخترعين الثلاثة نظمته الوزارة صباح الاثنين ضمن نشاطات طاولتها المستديرة، أكد وزير التعليم العالي عبد ذياب العجيلي على اهمية رعاية المبدعين الشباب، وتشجيع ما وصفه "بالاستثمار في مجال العقول المبدعة"، موضحا ان الثروة الحقيقية في البلاد "ليست النفط بل الانسان".
وتوزعت الاختراعات الثلاثة التي حصلت على اجازة الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية على مجالات الاجهزة المنزلية وتقنيات طب الاسنان.
المهندس منار عطا الله تحدث عن اختراعه لما يسمى بـ"سخان المياه الالكتروني" مبيناً انه يتميّز بكلفته القليلة، كما انه اطول عمراً مقارنة بالسخان العادي، فضلاً عن انه يوفر طاقة كهربائية بما يصل الى 30% من الإستهلاك المتعارف عليه في مثل هذه الأجهزة.
ويؤكد المهندس عطا الله ان الاختراع لا يمكن تحويله الى سلعة حقيقية بدون توفر دعم مالي، وهو أمر أشار اليه طبيب الأسنان جهاد علي، الذي اخترع جهازاً يقوم بقياس طول جذر السن، قائلاً:
"لا يوجد اي دعم حكومي من اي نوع للمبدعين، ولو ان الدولة تهتم فعلا بالمبدعين واختراعاتهم لكان العراق بحال افضل".

من جهته وعد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بتقديم كافة انواع الدعم للمخترعين من قبل وزارته، سواء عن طريق تخصيص مقاعد لهم في الدراسات العليا، او نشر ابداعاتهم في المجلات العلمية الرصينة، وفتح ابواب مختبرات الجامعات أمام من يريد ممارسة التجارب العلمية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG