روابط للدخول

عام اقتصادي جديد لإدارة أوباما وتأثيره على العراق


أوباما بعد عام على وجوده في البيت الأبيض

أوباما بعد عام على وجوده في البيت الأبيض

توقعت مراكز بحث أن يودّع الإقتصاد الأميركي ركود العام الماضي بشكل تدريجي في مستهل النصف الثاني من هذا العام، مشيرةً الى ان تحسّناً ملموساً شهدته الأسواق المالية بعد مرور عام من عمر إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما.

أشارت تقارير صادرة عن مراكز بحث بواشنطن بمناسبة حلول العام الاقتصادي الثاني لإدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، الى ان تحسّناً ملموساً شهدته الأسواق المالية، وتوقعت أن يودّع الإقتصاد الأميركي ركود العام الماضي بشكل تدريجي في مستهل النصف الثاني من هذا العام.
التقارير ذكرت أن مستوى البطالة لا يزال في ارتفاع ملحوظ، الأمر الذي جعل الرئيس أوباما يوحي في كلمته عن الحال الاقتصادي عند بداية العام الثاني لولايته، بالسعي لبلوغ الهدف الجديد المتمثل في مضاعفة الصادرات خلال السنوات الخمس المقبلة وبالتالي توفير مليوني فرصة عمل جديدة على مستوى الولايات المتحدة، جنباً إلى جنب مع الاستعداد لتجميد الإنفاق الحكومي للسنوات الثلاث إعتباراً من بداية العام المقبل 2011، وهو العام الذي يتوقع فيه خبراء مختصون توفير 20 مليار دولار عن طريق إلغاء برامج لا تتحمل الميزانية الأميركية تكلفتها الباهظة.
الدكتور نمرود رافائيلي الباحث الاقتصادي بواشنطن والمستشار السابق في البنك الدولي تحدّث لإذاعة العراق الحر عن النتائج والتوقعات بمناسبة بدء العام الثاني لإدارة الرئيس أوباما، وهل يوجد أي تأثير له على الاقتصاد الشرق أوسطي وبالتحديد الإقتصاد العراقي؟
الباحث رافائيلي قال أن إدارة الرئيس اوباما ورثت نظاماً اقتصادياً متعثراً وسوقاً مالية كانت على وشك الانهيار، ولفت الى ان هذه الإدارة خطت خطوات حثيثة عديدة لإعادة الاقتصاد الأميركي إلى طور النمو في الربع الأخير من العام الماضي.
وأضاف الباحث ميخلئيلي أن معدل البطالة وصل إلى أكثر من (10%)، وان لا أحد يتوقع انخفاض هذا المعدل قبل النصف الثاني من العام الحالي.
وفي معرض إجابته على سؤال حول الإقتصاد العراقي، قال الباحث رافائيلي أنه ليس من المستبعد أن يكون العراق في مقدمة الدول المنتجة للنفط بعد تنفيذ مشروع التراخيص الجديدة التي تحافظ على المصلحة الاقتصادية العراقية، وان هناك استثمارات طائلة آتية في طريقها الى العمل قطاع النفط العراقي وقطاعات أخرى.
المزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG