روابط للدخول

صحيفة بغدادية : شمول 20 مرشحاً جديداً باجراءات اجتثاث البعث.


امكانات القوات العراقية تفوق مثيلاتها في منطقة الشرق الاوسط" .. هذا ما نقلته جريدة الصباح الجديد من مصادر امنية امريكية وثيقة الاطلاع (بحسب وصف الصحيفة) التي اشارت الى ان القوات العراقية نجحت خلال الاسابيع الاربعة الماضية في منع تنفيذ عدد كبير من العمليات المسلحة التي تنفذها المجاميع الارهابية كما استولت على كميات كبيرة من المتفجرات والصواريخ والاعتدة والقت القبض على نحو 100 ارهابي. وعدّ المصدر هذا الانجاز دليلاً على تقدم المستوى التدريبي للقوات الامنية العراقية على الرغم من ان الموطن العراقي لاتصل اليه مثل هذه المعلومات لضعف الجانب الاعلامي. ويرى المصدر ان امكانيات القوات العراقية الان تكاد تفوق مثيلاتها في المنطقة لولا ان التحديات الامنية التي تواجهها كبيرة وتستنزف جهوداً ووقتاً، بحسب الصحيفة.

في سياق آخر توقع الناطق باسم ائتلاف دولة القانون النائب حسن السنيد ان يكون البرلمان القادم اكثر رصانة من البرلمان الحالي، مضيفاً في تصريح لصحيفة المدى بان الانتخابات المقبلة ستصدم الواقع السياسي العراقي اذ ان كتلاً كبيرة سوف تفقد مكانها وكتلاً ستتحجم، على حد تعبيره.

ونبقى مع المدى ايضاً ليكتب نبيل وادي حول رفض البرمانيين اطلاق التعيينات الـ115 الف لانهم اعتقدوا بان اطلاقها سيخدم اخرين لاغراض دعائية وان هؤلاء ربما يكونون بوقاً دعائية لمن ساهم في اطلاق هذه الفرص. فيخاطب الكاتب البرلمانيين بقوله .. لاتجعلوا الخوف من بعضكم يضيع امل 115 الف انسان في تجاوز خمسة او عشرة اضعاف هذا العدد. لاتفكروا بالعدد بوصفه رمزاً رياضياً بل بوصفه وجوه ومشاعر وفرح وحزن وامل. ايها النواب الاعزاء لاتتصوروا اذار الانتخابات المقبلة قريب على اولئك الذين لايجدون قوت يومهم الذين لم يعودوا يعرفون راس الشهر من رجليه، بحسب وصف كاتب العمود.


واخيراً ننتقل الى الصباح الصادرة عن شبكة الاعلام العراقي لنطالع فيها ..

· مصدر مسؤول في الهيئة الوطنية العليا للمساءلة والعدالة يكشف للصباح عن شمول 20 مرشحاً جديداً للانتخابات النيابية باجراءات اجتثاث البعث.

· اما وزارة حقـوق الإنسـان فتنوي مقاضـاة الدول التي شـاركت في قصف العـراق باليـورانيـوم المنضب.
XS
SM
MD
LG