روابط للدخول

محمود عثمان يصف لصحيفة كردية مشاهد صاحبت انتهاء آخر فصل تشريعي للبرلمان


وأضاف عثمان في وصفه لمنظر خروجهم أنه كان منظرا عجيبا، فبمجرد ما انتهوا من المصادقة على الميزانية حتى غادروا القاعة مهرولين وأن ستة أو سبعة نواب كادوا أن يسقطوا وهم ينزلون مدرج القاعة واتجهوا جميعا إلى مطار بغداد، وأنه لم يبق غير ثلاثة أو أربعة نواب في القاعة. وأضاف عثمان أن البرلمان قد أنهى فصله التشريعي الأخير وأنه لن يعقد جلسة أخرى وتجمعهم مرة أخرى محال فهم عندما غادروا القاعة لم يودعوا بعضهم البعض من شدة العجلة.

الصحيفة وفي خبر اخر نقلت عن مصدر مرموق في الشأن العربي والدولي ان الرئيس السوري بشار الاسد قد ابلغ واشنطن عبر وسيط تركي استعداده لتسليم عزت الدوري النائب السابق لصدام حسين والقيادي البارز في البعث سابقا محمد يونس الاحمد الى السلطات الامريكية كمطلوبين رافضا تسليمهم للحكومة العراقية، ومشترطا قيام مباحثات علنية بين بلاده ودولة اسرائيل تحت الرعاية الامريكية وليس الرعاية التركية. واضاف المصدر للصحيفة ان العرض السوري سوف يكون عربون لقيام علاقات سورية امريكية طيبة.

كتبت الصحيفة ان عدم اجراء التعداد العام للسكان وعدم صدور قانون الاحزاب فان انتخابات يوم 7-3 القادم سوف تشهد نواقص كثيرة وان الكرد في المناطق المتنازع عليها سوف يواجهون منافسة قوية ، ونقلت الصحيفة عن نائب في كتلة التحالف الكردستاني ان من المتوقع ان تحصل مشاكل ونقاط ضعف كثيرة اضافة الى لعبة اجتثاث البعث القائمة الان ، واضاف النائب للصحيفة ان الكرد كانوا يحصلون على اصوات اكثر فيما لو شاركوا في الانتخابات بقائمة واحدة. لان الكتل الكبيرة على حد قوله لها امتيازات وحقوق اكبر، واضاف ان بغداد ستشهد منافسة قوية بسبب التعدد الكبير للقوائم فيها وكذلك السليمانية ، فيما ستشهد المناطق المتنازع عليها منافسة كبيرة ايضا بين العرب والتركمان والكرد.

نشرت هوال ان خمسة عشر صحفيا ومثقفا من قضاء جمجمال في محافظة السليمانية قد اصدروا بيانا باسم مجموعة الدفاع عن الامن والاستقرار في القضاء في السابع والعشرين من هذا الشهر هددوا فيه القيام بتظاهرة في المدينة اذا لم يحضر في غضون اسبوع وزيرا الداخلية والعدل الى القضاء وألا سيتحملون مسؤولية ما يحدث. واضاف البيان ان اهالي المنطقة يعربون عن قلقهم من احداث اطلاق نار حصلت في المنقة وقتل جرائها العديد من الناس. واشار البيان الى ان الذين يقومون بهذه الاعمال معروفون لكن الجهات ذات العلاقة لا تتحرك لمتابعة الامر ومعالجة المشاكل، وان القائمين بهذه الاعمال قد صدرت بحقهم اوامر القاء قبض قضائية لكن لم يجري اعتقالهم لحد الان وان هناك من يتغاضى عنهم. وطالب الموقعون على البيان وزيري العدل والداخلية التحقيق في الوضع الامني في القضاء.
XS
SM
MD
LG