روابط للدخول

شهدت محافظة ميسان بعد عام 2003 انتشارا لمحال بيع الأقراص الليزرية ومقاهي الانترنيت مع غياب الموافقات القانونية التي كانت متبعة قبل ذلك التاريخ من رقابة وتفتيش حول طبيعة ما يتداول في تلك المحال ما أدى الى انتشار بيع الأقراص الليزرية لأفلام منافية للآداب العامة، بحسب قول بعض المواطنين، وما تخلفه تلك الأفلام من تداعيات على شخصية المشاهد، ولاسيما المراهقين منهم داعين إلى تفعيل الجهات الرقابية ومحاسبة المحال التي تتعامل مع الأقراص المنافية للقانون والآداب العامة.
عضو مجلس محافظة ميسان ميثم لفته أشار إلى أن الحكومة المحلية رصدت انتشار بعض الظواهر المنافية للآداب العامة كبيع أقراص الأفلام الجنسية والإباحية وعرض مقاطع الفيديو كليب التي تحرض على العنف وتثير النعرات الطائفية.
من جانبهم أصحاب محال بيع الأقراص الليزرية في سوق العماره أشاروا إلى أن مثل هذه الظواهر لا تلقى رواجا في سوقهم باعتبار أنها متوفرة على شبكة الانترنت، ويمكن تحميلها وتبادلها بواسطة الهاتف النقال.
وكانت السلطات التنفيذية في المحافظة أمرت بإغلاق جميع مقاهي الانترنت ومحال بيع الأقراص الليزرية والتي لا تمتلك تراخيص قانونية من الجهات الأمنية.
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG