روابط للدخول

عقد لتطوير حقل بدرة مع ائتلاف شركات اجنبية


وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني

وزير النفط العراقي حسين الشهرستاني

وقعت وزارة النفط، الخميس، العقد النهائي لحقل بدرة الحدودي الواقع في محافظة واسط مع ائتلاف من اربع شركات أجنبية، لانتاج 170 الف برميل يوميا.

ويضم ائتلاف الشركات الاجنبية كل من شركة كاز بروم الروسية وكوكاز الكورية وبتروناس الماليزية الى جانب شركة tpao التركية.
واكد وزير النفط حسين الشهرستاني في خلال مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة النفط ان "وزارة النفط شهدت اليوم توقيع عقد حقل بدرة الحدودي بالصيغة النهائية مع ائتلاف شركات بقيادة شركة كاز بروم الروسية لانتاج 170 الف برميل يوميا خلال ست سنوات وباضافة انتاج هذا الحقل لانتاج حقل الاحدب الذي وقعت وزارة النفط عقده مع شركة cnpc الصينية قبل عام والبالغ 200 الف برميل يوميا، سيصبح انتاج النفط في محافظة واسط يبلغ 370 الف برميل يوميا وسيعود ذلك على المحافظة بايرادات مجزية".
واوضح وزير النفط حسين الشهرستاني ان "اجور الخدمة التي سيحصل عليها ائتلاف الشركات باستثماره لحقل بدرة تبلغ دولارين و75سنتا بعد استقطاع كل من حصة الشريك العراقي البالغة 25% والضرائب البالغة 35% من قيمة الاجور المحددة في العقد والبالغة خمسة دولارات ونصف"، منوها الى ان "وزارة النفط حددت اجورا مرتفعة لهذا الحقل على خلاف الحقول الاخرى لكونه صغيرا وعمليات تطويره صعبة ومعقدة".
واجاب الشهرستاني ردا على سؤال مراسل اذاعة العراق الحر حول وجود اتفاقية بين العراق وايران لاستثمار حقل بدرة المشترك بين البلدين من عدمها قائلا ان "هذا الحقل غالبيته داخل الاراضي العراقية وامتداده داخل ايران محدود ونحن رغم اصرارنا على دول الجوار لتوقيع اتفاقيات لاستثمار الحقول المشتركة لكن لم يحصل تقدم في هذا الموضوع، لذلك قررنا استثمار الحقول المشتركة بالجهود الوطنية، او من خلال الاستعانة بالشركات الاجنبية مثلما حدث في هذا الحقل".
فيما بين ممثل شركة كاز بروم بوريس زلبارمينتس فائلا: "نحن سعداء اليوم بتوقيع عقد حقل بدرة وسيجتمع ائتلاف شركاتنا بعد ايام قليلة لتحديد اسس واليات المباشرة باستثمار الحقل، وارغب ان اوضح ان تطوير الحقل يحتاج الى سنة كاملة من العمل ليبدأ بالانتاج".
واوضح وكيل وزارة النفط لشؤون الاستخراج عبد الكريم العيبي ان "ادارة شركة تطوير وتشغيل حقل بدرة الحدودي ستكون مشتركة حيث تتألف من ثمانية أعضاء خمسة منهم عراقيين وثلاثة منهم من الشركات المستثمرة، وستعمل هذه الإدارة على تشغيل العمالة في المشروع والتي تتضمن نسبة 85% من العراقيين".
من جانبه اكد محافظ واسط لطيف محمد ان "تطوير هذا الحقل سيجعل المحافظة ضمن المحافظات النفطية وسيعود على إيراداتها بالنفع الكبير، كما ان تطوير الحقل سيعمل على تدريب الفنيين في المحافظة والمهندسين وتأهيلهم للمستقبل".
وقال الناطق باسم وزارة النفط عاصم جهاد ان"استثمار حقل بدرة الحدودي سيجذب الاستثمارات الى المناطق الحدودية"، مضيفا ان "لدى وزارة النفط خطة لبناء محطة كهربائية تستند الى حقلي بدرة والاحدب في محافظة واسط".
مزيد من التفاصيل في الملف الصوتي.
XS
SM
MD
LG